واشنطن تتوقع إحراز تقدم بالملف النووي الكوري الشمالي   
الأحد 1428/1/17 هـ - الموافق 4/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

كريستوفر هيل يتحدث للصحفيين لدى وصوله مطار سول (رويترز)

توقع كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية أن تشهد الجولة القادمة من المحادثات السداسية بشأن الملف النووي الكوري الشمالي تقدما ملموسا.

وقال هيل للصحفيين لدى وصوله إلى مطار سول إن لديه الكثير من الأسباب التي تدعم هذا التوقع، موضحا أن التقدم الذي يتحدث عنه يعني بداية تنفيذ اتفاق عام 2005 الذي تعهدت بيونغ يانغ بمقتضاه بالتخلي عن برامجها النووية مقابل حصولها على مساعدات وضمان أميركي بعدم مهاجمتها.

وأضاف أن بلاده كانت تأمل في وفاء بيونغ يانغ بهذا التعهد خلال محادثات ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مشيرا إلى أن الأمل ما زال قائما بإحراز بعض التقدم بهذا الشأن.

وينتظر أن يجري هيل أثناء زيارته التي تستمر ثلاثة أيام محادثات مع المسؤولين الكوريين الجنوبيين للبحث عن أفضل السبل لإنجاح المحادثات السداسية المقررة استئنافها في بكين الخميس القادم.

ومن المؤمل أن يزور هيل طوكيو بعد غد الاثنين لإجراء محادثات مماثلة مع المسؤولين اليابانيين قبل أن يغادر الأربعاء إلى بكين للمشاركة في المحادثات السداسية التي تشارك فيها الكوريتان والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا.

وكانت الجولة الأخيرة من هذه المحادثات قد فشلت في تحقيق انفراج. وطالب الوفد الكوري الشمالي في نفس المحادثات برفع كل العقوبات المفروضة على بلاده والعقوبات التي تبناها مجلس الأمن بعد التجربة النووية في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بالإضافة إلى العقوبات المالية التي فرضتها الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة