سبعة قتلى في كشمير ومحاولة لتفجير مركز اقتراع   
الاثنين 1423/7/23 هـ - الموافق 30/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات هندية تحتمي أثناء معركة مع مقاتلين كشميريين في سرينغار (أرشيف)
قتل ستة مسلحين كشميريين وجندي هندي في اشتباكات متفرقة وقعت في الشطر الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير. وقالت الشرطة الهندية إن الجيش صرع مقاتلين أثناء تسللهم عبر خط الهدنة الفاصل في كشمير قادمين من الشطر الباكستاني الليلة الماضية.

وفي معركة أخرى طوقت القوات الهندية مخبأ للمقاتلين شمالي شرقي العاصمة الشتوية لإقليم جامو وأسفرت الاشتباكات عن مصرع ثلاثة مقاتلين والاستيلاء على كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات. في حين قتل مسلح وجندي هندي في مواجهة جنوبي غربي الإقليم.

وتعرض معسكر تابع لحرس الحدود الهندي جنوبي العاصمة سرينغار الليلة الماضية إلى إطلاق صاروخ مما نتج عنه إصابة جندي بجروح. وفي سياق أعمال العنف المتصلة بالمرحلة الأخيرة من الانتخابات الحاسمة في الإقليم والتي تبدأ غدا تمكنت قوات الأمن من إبطال مفعول لغم داخل أحد مراكز الاقتراع.

وسقط نحو 600 قتيل بينهم وزير في حكومة جامو وكشمير و35 عاملا في الأحزاب المشاركة بالانتخابات منذ الإعلان عن إجرائها في الثاني من أغسطس/آب الماضي. وتعول الهند على الانتخابات لتعزيز شرعية حكمها في الإقليم والحد من الدعم الذي يلقاه المقاتلون.

وتعهدت الجماعات الكشميرية بقتل أي شخص يشارك في الانتخابات قائلة إنها ليست بديلا عن الاستفتاء الذي دعت الأمم المتحدة إلى إجرائه لتحديد ما إذا كانت المنطقة ستنضم إلى الهند أم إلى باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة