سابع كسوف كلي للشمس هذا القرن   
الاثنين 30/7/1431 هـ - الموافق 12/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:50 (مكة المكرمة)، 7:50 (غرينتش)
القمر لدى مروره بين الشمس والأرض (الفرنسية)

انتهى الكسوف السابع والكامل للشمس في القرن الـ21 مساء أمس الأحد في جنوب الأرجنتين. وقد أمكن مشاهدة مرور القمر بين الشمس والأرض ضمن شريط ضيق طوله 11 ألف كلم جنوب المحيط الهادئ.
 
وقضى آلاف التشيليين أربع دقائق من الظلام التام في وضح النهار في جزيرة الفصح غرب البلاد لمشاهدة هذه الظاهرة، وشاركهم سياح وعلماء ومشاهير من بينهم المخرج الكندي لفيلم "أفاتار" جيمس كاميرون.
 
وكان مئات الأشخاص حجزوا تذاكر قبل عام كامل لمشاهدة هذا الكسوف الذي لم يكن بالإمكان معاينته بوضوح إلا من مواقع قليلة من بينها هذه الجزيرة التاريخية.
 
وغطى ظل القمر بولينيزيا الفرنسية حيث تجمع نحو خمسة آلاف شخص لمتابعة الحدث. وحقق الحدث عائدات اقتصادية قدرت بـ4.8 ملايين يورو (6.06 ملايين دولار) في الأرخبيل.
 
وبعدها غرقت جزر الفصح بتماثيلها الشهيرة في الظلام قبل أن ينتهي الكسوف في باتاغونيا جنوب الأرجنتين.
 
مئات الأشخاص حجزوا تذاكر قبل عام كامل لمشاهدة هذا الكسوف (الفرنسية)
اختفاء كلي
وتجمع مئات الأشخاص في إل كالافاتي -الوسط السياحي للمنطقة والتي تكون مهجورة عادة في هذا الوقت من فصل الشتاء- لرؤية الشمس وهي تحتجب وراء القمر عند الساعة 19.44 ت. غ.
 
وعادت الشمس للظهور عند الساعة 20.52 ت. غ. بعد أن "اختفت" بالكامل لمدة أربع دقائق.

وأنفق الأكثر حظا مئات الدولارات لمشاهدة الكسوف من أعالي الجبال داخل خيام مدفأة.
 
ويتوقع أن تكسف الشمس مجددا بشكل كلي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، وسيمكن مشاهدة هذا الكسوف من شمال أستراليا وجنوب المحيط الهادئ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة