مجلة شتيرن تسلط الضوء على الوجود الإسلامي بألمانيا   
السبت 1425/2/13 هـ - الموافق 3/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تركيات في أحد أسواق العاصمة الألمانية (الجزيرة نت)
خالد شمت-برلين

خصصت الأسبوعية الألمانية "شتيرن" في عددها الأخير ملفاً لمناقشة قضايا الوجود الإسلامي في ألمانيا، وذلك على خلفية الجدل الدائر هناك حول تشديد قوانين الهجرة والإجراءات الأمنية لمكافحة ما يوصف بالإرهاب.

وقال رئيس تحرير المجلة توماس أوسترن كورن في تقديمه للملف إن ما أوردته المجلة يظهر بوضوح النقص الشديد في معلومات المجتمع الألماني عن المسلمين المقيمين فيه.

وأشار أوسترن كورن إلى أن محصلة ما ورد في الملف تؤكد أن الإسلام الذي تقدمه الجالية التركية ذات التعداد الأكبر بين مسلمي ألمانيا هو دين مسالم بعيد عن العنف لكنه يمثل في الوقت نفسه طرحاً ثقافياً ونمطاً حضارياً مختلفين عما هو سائد في المجتمع الألماني.

وقد نشر الملف تحت عنوان "الإسلام في ألمانيا بين النزاع حول ارتداء الحجاب والخوف من الإرهاب" و تضمن تحقيقاً اجتماعيا وسياسياً موسعاً وتحليلاً أمنياً واستطلاعا للرأي.

وقد سلط التحقيق الضوء على أوضاع الجالية التركية في ألمانيا المقدرة بأكثر من مليونين ونصف مليون نسمة كشريحة معبرة عن حالة الجالية الإسلامية التي تقدرها الإحصائيات الرسمية بنحو ثلاثة ملايين ونصف مليون نسمة.

أفكار إيجابية
من جانب آخر أظهر استطلاع للرأي نشرت مجلة شتيرن نتائجه ضمن ملفها الرئيسي وشمل 1003 أشخاص -يمثلون شرائح انتقائية مختلفة من كافة الولايات الألمانية- وجود أفكار إيجابية لدي أغلبية المواطنين الألمان - من غير المسلمين - تجاه الإسلام والمسلمين.

وقال 62% ممن شملهم الاستطلاع إن الإسلام لا يمثل مصدر خوف بالنسبة لهم وفي المقابل قال 35% إنه يمثل مصدر خوف وقلق لهم، وأفاد 55% من المستطلعين بأن صورة الإسلام بقيت في أذهانهم كما هي ولم تتأثر بأحداث 11 سبتمبر/أيلول وتفجيرات الأشهر الأخيرة المنسوبة إلى أوساط إسلامية متشددة. وفي مقابل هؤلاء قال 42 % ممن شملهم الاستطلاع إن صورة الدين الإسلامي قد ازدادت سوءاً لديهم بفعل هذه التفجيرات.

اندماج ضعيف
وبالرغم من عدم وجود تصور محدد لمفهوم الاندماج لدى المواطنين الألمان الذين شاركوا في الاستطلاع فإن 63% منهم اعتبروا أن اندماج المسلمين في المجتمع الألماني ضعيف ويحتاج لتفعيل بينما قال 24% من المستطلعين إن اندماج المسلمين قوي ومناسب.

الألمان يعتبرون اندماج المسلمين ضعيفا
كما كشف الاستطلاع من جانب آخر عن وجود فجوة في العلاقات داخل المجتمع الألماني بين المسلمين وغير المسلمين حيث أوضح 58% من المشاركين فيه أنهم ليست لديهم أي صلات شخصية مع أشخاص مسلمين وقال 42% إنهم لديهم علاقات مع معارف مسلمين.

وختمت شتيرن ملفها الرئيس حول الإسلام في ألمانيا بتقريرين عن المسلمين في فرنسا وبريطانيا ومقارنة لأوضاعهم بأوضاع المسلمين في ألمانيا.

وكانت مجلة "دير شبيغل" الأسبوعية قد أصدرت في سبتمبر/ أيلول الماضي ملفاً مماثلاً حمل أيضا عنوان "المسلمون في ألمانيا"، وذلك بعد أيام من إصدار المحكمة الدستورية الألمانية العليا حكمها المثير للجدل والقاضي بمنع معلمة مسلمة من التدريس بسبب ارتدائها الحجاب.
__________________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة