أنان قلق والمقاومة تقصف إسرائيل ثأرا لشهدائها   
الأربعاء 1427/1/10 هـ - الموافق 8/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:35 (مكة المكرمة)، 4:35 (غرينتش)

قوافل الشهداء الفلسطينيين مستمرة في غزة والضفة (الفرنسية)

عبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن قلقه لتزايد عمليات اغتيال القوات الإسرائيلية لنشطاء فلسطينيين وانتقد أيضا الهجمات الصاروخية الفلسطينية على إسرائيل.

 

وقال كبير المتحدثين باسم المنظمة الدولية ستيفان دوياريتش، إن أنان دعا الإسرائيليين والفلسطينيين لبذل أقصى ما في وسعهم لحماية المدنيين والامتناع عن أي أفعال قد تسبب تصعيد العنف.

 

تتزامن مناشدة المسؤول الأممي مع إطلاق مقاومين فلسطينيين صاروخا على مستوطنة سديروت جنوب إسرائيل ردا على استشهاد اثنين من نشطاء كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بمدينة غزة في قصف جوي صاروخي استهدف سيارة كانا يستقلانها.

 

وأكدت كتائب الأقصى حقها الطبيعي في الرد على قتل اثنين من ناشطيها، وأعلنت في بيان لها الاستنفار العام في صفوف عناصرها ودعتهم للرد وبقوة على عمليات الاغتيال التي تواصلها قوات الاحتلال في غزة والضفة.

 

وهذه هي عملية الاغتيال الثانية ضد كتائب شهداء الأقصى في هذه المنطقة، والرابعة خلال ثلاثة أيام ليرتفع عدد شهداء عمليات القصف إلى 11 شهيدا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وفي تطور آخر ذكرت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مصادر عسكرية أن الجيش الإسرائيلي اعتقل مساء أمس خمسة مطلوبين فلسطينيين على حاجز قلنديا الذي يفصل مدينة رام الله عن مدينة القدس.

 

وتوعد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز بمواصلة عمليات الاغتيال بحق ناشطي الجهاد الإسلامي وكتائب شهداء الأقصى. وقال للإذاعة العسكرية الإسرائيلية إن إسرائيل ستواصل "طالما ذلك ضروري ضد المنظمات التي تتجرأ على المس بأمن مواطني إسرائيل"

 

خطط أولمرت
أولمرت أكد أن حكومته تعتزم تسريع أعمال بناء الجدار ولا سيما في القدس (الفرنسية) 
يأتي ذلك في وقت قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بالوكالة إيهود أولمرت إنه يعتزم الاحتفاظ بكبرى التجمعات الاستيطانية والمستوطنات الواقعة على الحدود مع الأردن.

 

ونقل عن أولمرت قوله خلال جولة لتفقد بناء الجدار الفاصل في الضفة الغربية إن "معاليه أدوميم وغوش عتصيون ستكونان في كل الأحوال جزاء من دولة إسرائيل أيا كانت التطورات المستقبلية".

 

وتقع معاليه أدوميم ويقطنها 28 ألف مستوطن ومجمع غوش عتصيون الاستيطاني ويسكنه 15 ألف مستوطن على التوالي شمال القدس وجنوبها.

 

وفي نفس السياق قال أولمرت إن حكومته ستبذل قصارى جهدها لتسريع أعمال بناء الجدار ولا سيما في منطقة القدس حيث ستعطى الأولوية هذا العام.

  

وفي السياق نفسه أكد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن إسرائيل تعتزم ترسيم حدودها بشكل نهائي خلال السنتين القادمتين سواءٌ كان ذلك عبر المفاوضات أو من دونها. 

 

تحركات حماس
في هذه الأثناء واصل وفد قياديي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) برئاسة رئيس المكتب السياسي خالد مشعل مشاوراته في العاصمة المصرية بشأن شكل الحكومة الفلسطينية برئاسة الحركة، والتقى بالأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.
 

قادة حماس أكدوا تمسكهم بثوابت الحركة  (رويترز)

وقال مشعل في مؤتمر صحفي بمقر الجامعة في القاهرة إنه يأمل أن تضم الحكومة الفلسطينية الجديدة حركة فتح، وأكد أن حماس ستتعاون مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

وأضاف أن القاتل هو الذي يجب أن يعترف بالضحية وليس العكس، وذلك رداً على مطالبة البعض للحركة بأن تعترف بإسرائيل.

 

وأعرب عن ثقته من خلال التشاور مع الدول العربية والإسلامية والجامعة العربية على التوصل إلى رؤية مشتركة للحفاظ على ثوابت الشعب الفلسطيني والتعامل بواقعية وبالمرونة السياسية اللازمة.

 

من جهته أكد القيادي في حماس محمود الزهار للصحفيين أن وفد الحركة الموجود في القاهرة سيواصل "جولة عربية ودولية" لتأمين الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني من دون أن يفصح عن المحطات المقبلة.

 

وفي هذا السياق قال مراسل الجزيرة إن جولة وفد حماس تشمل السودان وتركيا وسوريا والكويت والسعودية.

 

من ناحية أخرى توقع رئيس الكتلة البرلمانية للحركة إسماعيل هنية أن يتولى عضو من حماس رئاسة الحكومة الفلسطينية المقبلة، لكنه أشار إلى أنه من المبكر تحديد اسم بعينه حاليا.

 

وفي واشنطن دعا العاهل الأردني عبد الله الثاني عقب لقائه وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني أمس إلى عدم إصدار أحكام مسبقة بحق حماس قبل تشكيلها الحكومة الفلسطينية الجديدة وإعلان برنامجها السياسي.

 

وحذر العاهل الأردني عشية لقائه الرئيس جورج بوش في البيت الأبيض اليوم من "خطورة التخلي عن الفلسطينيين في هذه المرحلة الحرجة"، داعيا المجتمع الدولي إلى "استمرار تقديم المساعدات للفلسطينيين". وشدد على "أهمية التعامل مع الحقائق الجديدة" التي ترتبت على فوز حماس في الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة