إقالة مدير شرطة العمارة وأهالي المدينة يشيعون قتلاهم   
الخميس 1428/12/4 هـ - الموافق 13/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:55 (مكة المكرمة)، 8:55 (غرينتش)

عراقيون يتجمعون عند موقع أحد انفجارات أمس في العمارة (الفرنسية)

أقالت وزارة الداخلية العراقية قائد شرطة مدينة العمارة جنوب العراق اللواء حسين عزيز العليان وأسندت المنصب إلى مسؤول القيادة الوطنية بالوزارة اللواء عبد الكريم خلف بعد التفجيرات الدامية التي استهدفت المدينة أمس وخلفت عشرات القتلى والجرحى.

كما فرضت السلطات العراقية حظر التجول في المدينة ووضعت جميع قوات الجيش والشرطة في حالة تأهب ودعتها لإحكام السيطرة على الشوارع ونقاط التفتيش الرئيسية.

وحسب شهود عيان، شنت هذه القوات عمليات دهم واعتقالات شملت فنادق المدينة والعناصر المشتبه بهم حيث بلغ عدد المعتقلين أربعة أشخاص يخضعون الآن للتحقيق.

وما زالت مستشفيات المدينة تكتظ بالأهالي الذين يترقبون حالة أولئك الذين تعرضوا لإصابات خطيرة من جراء الانفجارات وسط أنباء متضاربة بشأن عدد قتلاها.

فبينما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس نقلا عن مصادر رسمية عراقية أن 41 عراقيا قتل وجرح 151 آخرون، أعلنت مصادر طبية في المدينة مقتل 28 شخصا وإصابة 151 آخرين بينهم 10 أطفال.

ويقول متحدث باسم مجلس محافظة العمارة إن ثلاثة انفجارات متعاقبة بسيارات مفخخة هزت وسط المدينة صباح أمس، بدأ أولها عند مدخل أحد الأسواق ثم وقع الثاني عندما تجمع المارة عند موقع الانفجار الأول أعقبها انفجار ثالث استهدف الفارين من موقعي الانفجارين الأول والثاني.

وكانت القوات البريطانية قد غادرت ثكناتها في مدينة العمارة قبل أشهر تاركة إدارة الملف الأمني للقوات العراقية.

القوات البريطانية تعد لتسليم أمن البصرة للعراقيين الأحد القادم (الفرنسية)
أمن البصرة
وفي واشنطن اعتبر البيت الأبيض أن تفجيرات العمارة تؤكد أنه ما زال يترتب القيام بالكثير في هذا البلد رغم التقدم الذي أنجز حتى الآن، لكنه امتنع عن تقويم الوضع الأمني في جنوب البلاد بعد انتقال المسؤوليات من البريطانيين إلى العراقيين.

من جانبها تعهدت الحكومة العراقية بتسلم المسؤولية الأمنية في محافظة البصرة من القوات البريطانية الأحد القادم رغم تفجيرات العمارة.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ على هامش مؤتمر عن التنمية في البصرة إن التسليم سيتم في موعده، مشيرا إلى أن القوات العراقية في البصرة تتمتع بكفاءة عالية.

وهذه أول مرة يعلن فيها رسميا عن موعد نقل السلطة الذي قال عنه رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الأحد الماضي أنه سيكون في غضون أسبوعين.

ومحافظة البصرة هي آخر محافظة تسلم فيها القوات البريطانية المسؤولية الأمنية للقوات العراقية في جنوب العراق من أصل أربع محافظات.

مفخخة ببغداد
وفي تطورات ميدانية أخرى لقي خمسة عراقيين مصرعهم وجرح 13 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في حي الغدير شرقي بغداد.

كما أدى انفجار عبوة ناسفة وسط مدينة كركوك شمال بغداد إلى مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح، وفقا لمصدر في الشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة