مؤتمر ببغداد يناشد العالم إغاثة الفلوجة   
الأحد 3/7/1437 هـ - الموافق 10/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

ناشد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح الكرحوت -اليوم الأحد- المجتمعَ الدولي إغاثة المدنيين المحاصرين في مدينة الفلوجة غربي العراق، والتي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية وتحاصرها القوات الحكومية.

وفي مؤتمر لدعم الفلوجة عقده في منطقة اليرموك ببغداد، دعا الكرحوت الحكومة للإسراع في عملية "تحرير" الفلوجة من تنظيم الدولة، وقال "صبرنا لن يطول مع المعاناة التي يتعرض لها أهالي الفلوجة".

وطالب الكرحوت منظمات المجتمع المدني والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بضرورة تقديم المساعدات العاجلة لأهالي الفلوجة، مشددا على "ضرورة السماح لأبناء محافظة الأنبار بالمشاركة في استعادة مناطقهم".

وعلى هامش المؤتمر، قال ممثل التحالف الدولي في العراق بريت ماكغورك إن الولايات المتحدة "ستبقى تساعد العراقيين لاستعادة السيطرة على مدنهم"، مضيفا أن "الإرهابيين عندما أتوا كذبوا علينا وعلى العالم بأنهم يمثلون أهالي الأنبار، وأخبروا العالم أنهم جزء من حركة سينضم السنة بالعالم إليها".

ومن جهته، قال عضو مجلس محافظة الأنبار شلال ناجي لوكالة الأناضول، إن الرسالة التي يريدون إيصالها من المؤتمر هي أن الفلوجة ليست حاضنة لتنظيم الدولة بل ضحية له.

وقالت ممثلة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق ليز غراندي -الخميس- إن الوضع في الفلوجة "مقلق ومعقد للغاية"، كما وصفت رئيسة بعثة الصليب الأحمر في العراق كاترينا ريتز الوضع بأنه يشكل مصدر قلق، مشددة على أن الحاجة إلى إيصال مساعدات للأهالي أصبحت ملحة أكثر من أي وقت مضى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة