مصر تستبعد السماح برقابة دولية على انتخاباتها الرئاسية   
الاثنين 1426/4/29 هـ - الموافق 6/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:01 (مكة المكرمة)، 8:01 (غرينتش)
الشرطة المصرية في مواجهة تظاهرات المعارضة (الفرنسية-أرشيف)
أكدت مصر أنها ستعلن موقفها من الرقابة الدولية على الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في وقت لاحق من هذا العام، غير أنها استبعدت قبول المجتمع المصري لها.
 
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم عن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قوله إن الحكومة "وفى اللحظة المناسبة ستكشف عن رؤيتها في هذا الشأن وستعكس خلاصة التوافق الداخلي المصري".
 
وأكد الوزير الذي كان يتحدث أمس في اجتماع للجنة العلاقات العربية والخارجية بمجلس الشعب أن ردود الفعل في المجتمع توضح أن أحدا لا يقبل هذه الرقابة الأجنبية.
 
يذكر أن الرئيس الأميركي جورج بوش طلب أكثر من مرة مؤخرا من المسؤولين المصريين إجراء انتخابات حرة تحت رقابة دولية.
 
كما دان بوش الاعتداءات التي وقعت على متظاهرين ومتظاهرات وصحفيات في 25 مايو/ أيار، وهو يوم الاستفتاء على التعديل الدستوري الذي يتيج إجراء انتخابات رئاسية بين أكثر من مرشح لأول مرة في تاريخ مصر.
 
ودعت المعارضة المصرية لمقاطعة هذا الاستفتاء مؤكدة أن التعديل يتضمن "شروطا تعجيزية ومانعة" لمن يرغب في الترشيح للرئاسة.
 
ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية في سبتمبر/ أيلول القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة