"سلوفاكيا.. جارة الدانوب" في مجلة الجزيرة   
الاثنين 1436/8/14 هـ - الموافق 1/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:18 (مكة المكرمة)، 6:18 (غرينتش)

صدر العدد الجديد من مجلة الجزيرة على أجهزة آيباد والحواسيب اللوحية لشهر يونيو/حزيران 2015، ويتناول العدد ملفا خاصا عن سلوفاكيا تحت عنوان "سلوفاكيا.. جارة الدانوب".

فعلى ضفة نهر الدانوب شرقي أوروبا تغفو سلوفاكيا، وهي واحدة من الدول التي انتقلت من المعسكر الاشتراكي إبان الحرب الباردة إلى سوق الرأسمالية بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وملف العدد من إعداد موفد الجزيرة نت لسلوفاكيا الزميل شادي الأيوبي للتعريف ببعض زوايا هذا البلد.

فنقرأ كيف احتفظت سلوفاكيا بنسخة ناعمة من الاشتراكية في أوج العصر الشيوعي في شرق أوروبا، وينقلنا تقرير آخر إلى الطبعة الجديدة للبلد بعد اعتناقها الرأسمالية واقتصاد السوق، وكيف يجد المستثمرون تسهيلات وإغراءات لتوظيف أموالهم في هذا البلد.

ومن قطاعات الاستثمار الحيوية في سلوفاكيا، التعليم الجامعي حيث باتت جامعات سلوفاكيا من نقاط الجذب في هذا البلد الذي يعيش انفتاحا في شتى القطاعات.

ويخصص الملف عدة تقارير تعالج أوضاع المسلمين في سلوفاكيا، رغم قلة عدد الجالية المسلمة وضعف تأثيرها في الحياة العامة هناك.

فيعالج أحد التقارير صورة الإسلام والمسلمين في الإعلام السلوفاكي، ودور اليهود في تشويه هذه الصورة، في مقابل ضعف الصوت الإعلامي للمسلمين أنفسهم، وهو ما ينعكس على وضع الجالية المسلمة وحضورها في المجتمع السلوفاكي، ونظرته للحجاب والمرأة المسلمة.

ولأن السياحة باتت أحد معالم سلوفاكيا، يعرف تقرير بألوان السياحة الرائجة في البلاد، التي باتت وجهة جديدة للسائح العربي.

تقرير "الجامع الأموي حين يتحدث الفارسية" في العدد الجديد (الجزيرة)

تقارير متنوعة
وفي التقارير المتنوعة، يعرفنا تقرير بأوجه السيطرة والنفوذ الإيرانيين في العاصمة السورية دمشق، حيث تشتد صور التشيع والحديث بالفارسية في حواري وطرقات المدينة.

ومن تونس نعيش مع الزوار اليهود وطقوسهم في زيارة جزيرة جربة التي تحتضن إحدى أقدم الكنس اليهودية في العالم.

وفي أفريقيا السمراء، تنشط منظمة الدعوة الإسلامية منذ 35 عاما لتضميد جراح القارة وإغاثتها ودعوتها إلى الإسلام، ويعرفنا التقرير بهذه التجربة الثرية.

وفي شرق أفريقيا، ينشط شباب صومالي لإحياء الرقصات الشعبية الفولكلورية، فنتعرف على هذه الرقصات وجهود الشباب لإعادة الحياة إليها.

أما في عكار شمالي لبنان، فيعرفنا تقرير على جهود مدرسة ثانوية لاستثمار عقول الطلبة المتميزين في صناعة الإنسان الآلي (روبوت).

ومن نهر النيل نعايش عائلات تسكن "الفلوكة" وهي قوارب خشبية صغيرة، ترسو على ضفة النيل، وتؤوي هذه العائلات لسنوات طويلة إلى مساكن البؤس هذه. ويختتم العدد بألبوم صور من سلوفاكيا، ملف العدد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة