مقتل بريطاني من التحالف و17 من طالبان جنوب أفغانستان   
الاثنين 12/7/1427 هـ - الموافق 7/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:52 (مكة المكرمة)، 1:52 (غرينتش)

تتعرض القوات الدولية لهجمات عنيفة جنوب أفغانستان (رويترز)

قتل جندي بريطاني من قوات التحالف في أفغانستان و17 عنصرا على الأقل من حركة طالبان أمس في إقليم هلمند جنوب أفغانستان حيث تشتد المواجهات.

وأوضحت الشرطة الأفغانية أنها قتلت 17 من عناصر طالبان وأصابت سبعة آخرين في مواجهات في هلمند. وقال قائد الشرطة إن الجيش شن مع الشرطة عملية تمشيط بعد المعركة خلال فجر الأمس أسفرت عن مواجهة استمرت ساعتين.

من جهتها، أعلنت قوات التحالف العاملة تحت إمرة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مقتل جندي بريطاني من جنودها في عملية تشنها في هلمند بهدف "الحد من وجود المتمردين وتأمين حرية التنقل".

وبمقتل البريطاني يرتفع عدد جنود التحالف الذين قضوا في المواجهات مع طالبان إلى تسعة جنود منذ تولي الناتو قيادة العمليات العسكرية الدولية من الولايات المتحدة مطلع الشهر الجاري. فقد قتل خلال الأسبوع الماضي خمسة كنديين وأربعة بريطانيين.

وعلى الرغم من مقتل الجنود التسعة فإن قائد القوة الدولية الجنرال ديفد ريتشاردز أكد أن قواته لازالت تمسك بزمام المبادرة وتعتمد إستراتيجية ناجحة مقرا في الوقت نفسه بأن قواته "قد واجهت أسبوعا صعبا".

ووعد الجنرال بأن قواته ستعمل على مساعدة السكان المحليين. وفي ما يتعلق باحتمال تغيير التكتيك قال إن لدينا عددا كبيرا من الخطط الجديدة وسيلزمنا حوالي شهر لنجهز أنفسنا "وستشهدون لاحقا تغييرات مهمة".

وطالب الجنرال إمهاله حتى نوفمبر/تشرين الثاني لتحقيق النتائج الأولية المرجوة من إستراتيجية الناتو الجديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة