معارضة سوريا تطالب بغارات ضد "الدولة" وأسلحة للثوار   
السبت 1435/10/21 هـ - الموافق 16/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:15 (مكة المكرمة)، 16:15 (غرينتش)

دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم المجتمع الدولي، وعلى رأسه الولايات المتحدة، للتدخل بشكل سريع وفعال لدعم مقاتلي الجيش السوري الحر ضد قوات تنظيم الدولة الإسلامية والجيش السوري النظامي، وذلك بشنِّ غارات جوية وتقديم أسلحة متطورة وذخائر للثوار.

وناشد رئيس الائتلاف، هادي البحرة، في مؤتمر صحفي بمدينة غازي عنتاب التركية، الأمم المتحدة التعامل مع الوضع في سوريا كما تعاملوا معه في إقليم كردستان العراق، في إشارة إلى شن الولايات المتحدة غارات جوية ضد مواقع تنظيم الدولة، وأوضح البحرة أن "العدو واحد والمعاناة واحدة ولا يجب الكيل بمكيالين".

واعتبر المتحدث نفسه أن ما أسماه توسع التطرف والإرهاب في سوريا هو نتيجة لتقاعس المجتمع الدولي في ممارسة الضغوط على النظام السوري لإنجاز عملية الانتقال السياسي بغرض تحقيق طموح الشعب السوري.

جرائم حرب
وأشار البحرة إلى ارتكاب تنظيم الدولة جرائم حرب في دير الزور، حيث ذبح بالسكاكين العشرات، معتبرا أن خطر تنظيم الدولة الإسلامية يوازي خطر نظام بشار الأسد، وأن الصمت الدولي على ذلك غير مبرر، وأضاف "إذا لم يقم المجتمع الدولي بأي تحرك فسيكون بمثابة شريك صامت في الجرائم المرتكبة ضد الشعب السوري".

محمد نور مخلوف: تنظيم الدولة يسعى لتطويق مدينة حلب من ريفها الشمالي ويلقى دعما مدفعيا من الجيش السوري النظامي

من جانب آخر، أوضح وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة محمد نور خلوف أن وحدات وقوات الجيش الحر تتعرض في مناطق متفرقة بسوريا لحملة شرسة جدا من قوات النظام وقوات الدولة الإسلامية وقوى أخرى وصفها بالتكفيرية والجهادية.

وأوضح خلوف أن هذه الهجمات زادت حدتها في الأيام الأخيرة، خصوصا في محافظتي دير الزور وحلب، حيث استفادت قوات تنظيم الدولة من استيلائها على أسلحة حديثة ومتطورة وذخائر كثيرة من معسكرات النظام لشن هجمات في مناطق بريف حلب الشمالي مدعومة بقصف مدفعي من الجيش السوري النظامي، واستولى التنظيم على 12 قرية، وهو يحاول تطويق مدينة حلب.

بالمقابل، يفتقر الجيش الحر -بحسب خلوف- لأبسط مقومات النجاح، وهي الأسلحة التقليدية، ناهيك عن شح الذخيرة، مضيفا أن المطلوب هو تقديم أسلحة متطورة وذخائر للمعارضة المسلحة للدفاع عن الشعب السوري، مع توفير غطاء جوي لإسنادها في التصدي لقوات النظام والدولة الإسلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة