محاولة تفجير مسجد في شرق بلجيكا   
السبت 30/9/1425 هـ - الموافق 13/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:21 (مكة المكرمة)، 6:21 (غرينتش)
يتعرض المسلمون في أوروبا لمضايقات عنصرية من اليمنيين المتطرفين (أرشيف)
 
تعرض مسجد للجالية الإسلامية في مقاطعة بيرنغن الواقعة في شرق بلجيكا لاعتداء بمادة متفجرة، دون أن يسفر عن إصابة أي من رواده.
 
وقال المسؤولون عن المسجد إن إحدى نوافذ المسجد تعرضت لأضرار بليغة كما أن المادة المتفجرة التي يعتقد أنها قنبلة شوهت أثاث المسجد وأثارت الرعب في سكان الحي الذي يقع فيه المسجد، ومعظمهم من المسلمين.
 
ولم تستبعد النيابة العامة البلجيكية فرضية أن يكون الجناة قد تصرفوا انتقاما لاغتيال المخرج السينمائي الهولندي ثيو فان كوخ الذي قتل الأسبوع الماضي بأيدي شاب هولندي من أصل مغربي لمواقف كوخ المناهضة للمسلمين.
 
وقال المحلل السياسي علي وحيدي إن استهداف المراكز الإسلامية في بلجيكا نادر الحدوث، واعتبر أن محاولة تفجير المسجد في مدينة بيرنغن امتداد لأحداث هولندا المجاورة التي شهدت عشرات الاعتداءات على المراكز والمصالح التي تعود للمسلمون منذ اغتيال كوخ.
 
وحمل وحيدي في اتصال مع الجزيرة نت وسائل الإعلام الهولندية المتابعة من قبل الجمهور البلجيكي بتضخيم مقتل كوخ مما صعد من الاعتداءات وخصوصا في هولندا.
 
وأشاد وحيدي بقرار المحكمة البلجيكية العليا التي قضت الثلاثاء بحضور حزب كتلة الشعب اليميني المتطرف بسعي منتسبيه إلى زرع الكراهية ضد المسلمين والأجانب.
 
وأوضح أن هناك تفاهما وتعايشا بين الجالية الإسلامية في بلجيكا التي يبلغ عدد أبنائها 400 ألف شخص ويحمل غالبيتهم الجنسية البلجيكية، وبين الشعب البلجيكي البالغ تعداده نحو عشرة ملايين شخص، واستبعد وقوع أحداث مماثلة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة