أوباما وميدفيديف يهنئان يانكوفيتش   
الجمعة 27/2/1431 هـ - الموافق 12/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:45 (مكة المكرمة)، 22:45 (غرينتش)
يانكوفيتش تلقى التهنئة من أميركا وروسيا (رويترز) 

هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما نظيره الأوكراني الجديد فيكتور يانكوفيتش  بالفوز في الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا، بينما أملت روسيا في تحسن العلاقات معها عقب هذا الفوز.

وجاء في بيان للبيت الأبيض مساء الخميس أن "التعبير السلمي عن الإرادة السياسية للناخبين في أوكرانيا خطوة إيجابية أخرى لتعزيز الديمقراطية في البلاد".

وصدر البيان عقب اتصال هاتفي أجراه أوباما بيانكوفيتش هنأه فيه بالفوز, وأعرب عن تمنياته له بالنجاح، وذكر بيان البيت الأبيض أن الرئيسين "اتفقا على أهمية استمرار التعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية".

آمال روسية
وفي وقت سابق الخميس تلقى يانكوفيتش تهنئة بالفوز من الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف، وقالت متحدثة باسم الرئيس الروسي "لا نرى أي مشاكل ونأمل كثيرا في أن تكون علاقاتنا أفضل مما كانت عليه في عهد (الرئيس السابق) فيكتور يوتشينكو".
 
وذكرت المتحدثة أن ميدفيديف "لم يكن على استعداد للعمل مع يوتشينكو "الذي توترت العلاقات الروسية الأوكرانية كثيرا منذ تولى الرئاسة في 2004، بعد أن حرم القضاء غريمه حينها يانكوفيتش من الفوز بسبب التزوير".
 
واستطاع يانكوفيتش حصد 48.95% من الأصوات مقابل 45.47% لتيموشينكو التي لم تعترف بالهزيمة وقالت إنها ستطعن في النتائج.
 
إشادة غربية
واعتبر المراقبون الأجانب الانتخابات نزيهة ووصفتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بـ"عرض مثير للإعجاب"، ودعت الزعماء السياسيين إلى الاستماع إلى "حكم الشعب".
 
وظهرت تيموشينكو أمس الخميس للعلن لأول مرة منذ انتخابات الأحد وترأست اجتماعا حكوميا، في وقت واصل فيه آلاف من أنصار يانكوفيتش التجمع أمام لجنة الانتخابات المركزية في كييف لمنع أي محاولات من أنصارها للسيطرة على الشارع.
 
وظهرت بوادر انقسام بين أنصار تيموشينكو، فقد دعا مساعدها نائب رئيس البرلمان ميكولا تومينكو أعضاء الحزب إلى تحضير أنفسهم لدور حزب المعارضة الرئيس، مع مواصلة التدقيق في نزاهة العملية الانتخابية.
 
ويقول مراقبون إن إصرار تيموشينكو على أن الانتخابات مزورة ينذر بمعركة طويلة تريد خوضها ضد يانكوفيتش، إذ ستحاول حرمانه من فرص تشكيل تحالف كبير في البرلمان، وستحاول تعطيل القوانين التي سيريد تمريرها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة