جماعة جزائرية تهدد بضرب المصالح الغربية   
الاثنين 1422/6/29 هـ - الموافق 17/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مظاهرة ضد الولايات المتحدة في إسلام آباد
هددت جماعة جزائرية اليوم بضرب المصالح الأميركية والأوروبية في الجزائر إذا شنت الولايات المتحدة هجمات انتقامية على دول إسلامية. كما ربطت الجماعة تهديداتها أيضا باستمرار الاعتداءات على الجاليات الإسلامية في الغرب.

وحذر رئيس حركة الدعوة والجهاد حسن حطاب في بيان نشر اليوم من أن الغرب سيواجه بمقاومة شديدة. وقالت الجماعة إنها ستضرب بكل قوة المصالح الأميركية والأوروبية في الجزائر إذا نفذت الولايات المتحدة تهديداتها وهاجمت الدول العربية والإسلامية وإذا ما استمرت مضايقة الجماعات الإسلامية في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا.

وقالت الجماعة إن الهجمات التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن إنما هي "درس للولايات المتحدة". ويقول خبراء أمن إن الحركة لها صلات وثيقة بجماعة أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في الهجمات على الولايات المتحدة. وقال مسؤولون إن السلطات الجزائرية شددت من إجراءات الأمن حول مقار البعثات الدبلوماسية الغربية ومؤسسات الدولة في العاصمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة