أمم أفريقيا تؤرق المغربي تاعرابت   
الأربعاء 1434/1/28 هـ - الموافق 12/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:43 (مكة المكرمة)، 17:43 (غرينتش)
تاعرابت (يسار) من الركائز الأساسية لكوينز بارك (الأوروبية)
تساور الحيرة المغربي الدولي عادل تاعرابت بين تمثيل بلاده في نهائيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم مطلع العام المقبل أو البقاء مع فريقه كوينز بارك رينجرز الذي هو في أشد الحاجة لخدماته في حملته لتفادي الهبوط من دوري إنجلترا الممتاز.

ويرجح أن يختار تاعرابت -صانع الألعاب ذو القيمة الكبيرة- اللعب مع أسود الأطلس في أمم أفريقيا الذين سيبدؤون مشوارهم فيها بمواجهة أنغولا في 19 يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال تاعرابت (23 عاما) للصحافة البريطانية اليوم إن المسألة صعبة، متمنيا أن يبذل قصارى جهده مع فريقه قبل اقتراب موعد اتخاذ القرار، مرجحا أنه سينضم إلى كتيبة المدرب رشيد الطاوسي.

وإلى جانب تاعرابت، هناك لاعب الوسط سامبا دياكيتي، وهو أساسي في منتخب مالي ولم يقرر بعد هو الآخر ما إذا كان سيشارك في النهائيات الأفريقية.

وحقق كوينز بارك رقما قياسيا بعدم تحقيقه أي فوز هذا الموسم في 16 مباراة في الدوري الإنجليزي الذي يتذيل ترتيبه برصيد سبع نقاط.

ويبذل المدرب هاري ريدناب الذي أسندت إليه مهمة إنقاذ كوينز بارك من الهبوط للدرجة الثانية قصارى جهده لإقناع اللاعبين الأساسيين مثل تاعرابت بالبقاء مع الفريق.

وقال تاعرابت "تحدثت إلى ريدناب وسألني عما إذا كنت سأذهب أم لا.. الأمر يتعلق ببلدي ولذلك فإنه قرار صعب بالنسبة لي بسبب الوضع الحرج للنادي"، مضيفا "أود البقاء لكنه منتخب بلادي، وإذا رفضت الانضمام إليه سيُعتقد هناك أنني لا أريد اللعب".

تاعرابت (يمين) في مباراة بأمم أفريقيا 2012(الأوروبية)

بلهندة والشماخ
ومن المرجح أن تضم تشكيلة منتخب المغرب أيضا لاعبين من ذوي المهارات العالية في فريقيهما، وهما لاعبا مونبلييه الفرنسي يونس بلهندة وأرسنال الإنجليزي مروان الشماخ.

يذكر أن المنتخب المغربي مرشح لاجتياز المجموعة الأولى في النهائيات الأفريقية التاسعة والعشرين من 19 يناير/كانون الثاني إلى 10 فبراير/شباط المقبلين. وتضم المجموعة الأولى جنوب أفريقيا البلد المضيف وجزر الرأس الأخضر وأنغولا.

وإذا نجح المغرب في التأهل إلى النهائي في جوهانسبرغ في العاشر من فبراير/شباط المقبل، فسيفتقد كوينز بارك جهود نجمه تاعرابت لنحو ستة أسابيع.

يذكر أن الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي، عبر بدوره عن أمله في أن يغض الشقيقان يحيى وكولو توريه الطرف عن المشاركة مع منتخب ساحل العاج في العرس القاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة