صحيفة: الحوثيون استولوا على ملفات للمخابرات الأميركية   
الخميس 1436/6/6 هـ - الموافق 26/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

أفادت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية أن جماعة الحوثي حصلت على ملفات مخابرات يمنية تتضمن معلومات عن أسماء مخبرين سريين، وخطط عمليات مكافحة "الإرهاب" التي تدعمها واشنطن.

ويعتقد مسؤولون بالمخابرات الأميركية -وفق الصحيفة- أن مسؤولين يمنيين يدعمون الحوثيين سلموا ملفات إضافية إلى مستشارين إيرانيين، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أن كشف أسماء المخبرين "خطير" وأن تلك المعلومات تم الاستيلاء عليها حين سيطر مقاتلون حوثيون على مكتب الأمن القومي اليمني في صنعاء الذي عمل مع المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) ووكالات مخابرات أخرى.

ويتخوف أيضا المسؤولون الأميركيون -وفقا للصحيفة- من خسارة ملفات مخابراتية تتضمن أسماء وعناوين عملاء ومخبرين يقدمون معلومات عن تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية.

وذكرت لوس أنجلوس تايمز أنه ليس هناك ما يدل على أن الحوثيين حصلوا بشكل مباشر على ملفات المخابرات الأميركية.

وتعرضت شبكات المخابرات الأميركية باليمن إلى "أضرار جسيمة". وكانت القوات الأميركية تتعاون بشكل وثيق مع الرئيس عبد ربه منصور هادي في ملاحقة وقتل عناصر القاعدة، وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أشاد، قبل هذه الأحداث، باليمن كـ"نموذج في عمليات مكافحة الإرهاب" بالعالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة