شارون وبيريز يتفقان على السفير الجديد بواشنطن   
الخميس 1423/3/12 هـ - الموافق 23/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شارون بيريز
أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الرئيس الحالي للوكالة اليهودية المكلفة بشؤون الهجرة إلى إسرائيل سالاي ميريدور قد يكون السفير المقبل لإسرائيل في واشنطن بموجب اتفاق تم التوصل إليه بين رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ووزير الخارجية شمعون بيريز.

وكان هذا المنصب شاغرا منذ نحو شهر إثر مغادرة السفير السابق ديفد إيفري. وتوقع متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية أن تقر لجنة الشؤون الخارجية تعيين ميريدور في سفارة إسرائيل بواشنطن.

ويبدو أن الاتفاق يقضي بتعيين ميريدور في هذا المنصب على أن يخلفه في منصبه الحالي مسؤول من حزب العمل. ومن بين الأسماء التي تم تداولها لخلافة ميريدور ولم يتم الاتفاق عليها دوري غولد السفير السابق لدى الأمم المتحدة وآفي بازنر السفير السابق في باريس وإفراييم هاليفي رئيس الموساد وروني ميلو الوزير من دون حقيبة وداني نافيه الوزير من دون حقيبة وأفيشائي برافرمان رئيس جامعة بن غوريون في بئر السبع وداليا رابين نائبة وزير الدفاع.

من جهة أخرى أعلن وزير الخارجية النرويجي يان بيترسن أنه سيتم توجيه اللوم رسميا لسفيرة النرويج في إسرائيل لعدم إبلاغ الوزارة بقبولها جائزة مالية قدرها 50 ألف دولار من مركز للسلام أنشئ بتمويل نرويجي.

وكانت السفيرة مونا يول وزوجها تيري رود لارسن مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط قد نفيا وجود أي تعارض في المصالح لاقتسامهما جائزة قدرها مائة ألف دولار من مركز للسلام يحمل اسم وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز وتولت أوسلو تمويله.

وقالت يول ولارسن إنهما لم يعلما أن من واجبهما الإبلاغ بأمر الجائزة، رغم أن مركز بيريز تلقى مساعدات تزيد عن مليون دولار من أوسلو. وكانت يول بوصفها سفيرة قد بذلت جهدا حثيثا للحصول على تمويل للمركز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة