مقتل ممثل ادعاء بجنوب أفغانستان   
الأحد 1432/9/22 هـ - الموافق 21/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

ولاية هلمند شهدت اليوم هجوما جديدا استهدف المدعي العام فيها (الجزيرة-أرشيف)

قتل مسلحان كانا يستقلان دراجة نارية ممثل الادعاء بإقليم هلمند محمد عزام في جنوب أفغانستان في حين أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) عن تحطم طائرة بدون طيار في مدينة جلال آباد.

وقال مكتب حاكم الإقليم في بيان اليوم الأحد إن المهاجمين قتلا محمد عزام في منطقة جيريشك وهو في طريقه إلى عمله مشيرا إلى أنهما لاذا بالفرار وأن قوات الأمن تبحث عنهما. 

وحمل البيان "أعداء السلام والإسلام" مسؤولية الحادث، وهو الوصف الذي تستخدمه السلطات لمسلحي حركة طالبان

وأوضح المصدر أن الضحية أشرف على جميع الملاحقات القضائية في منطقته.

ومن جهة أخرى، كشف النقيب في الجيش الإيطالي بيترو دانجيلو، وهو متحدث باسم قوات حلف شمال الأطلسي في كابل أن طائرة بدون طيار تابعة للحلف تحطمت في مدينة جلال آباد.

 وقال دانجيلو إن التقارير الأولية تشير إلى أن الطائرة سقطت بسبب عطل ميكانيكي، لكن حركة طالبان تبنت إسقاطها.  

وفي سياق التطورات الأمنية قتل جنديان أفغانيان وجرح 12 آخرون أمس السبت في انفجار لغم أرضي بولاية هيرات بغرب أفغانستان. وجاء ذلك بعد مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة وجرْح أربعة آخرين بانفجار أمس الجمعة في هيرات.

كما  ذكر مسؤولون محليون أمس أيضا أن ستة من أفراد الأمن الأفغان لقوا مصرعهم بثلاث هجمات منفصلة في مناطق مختلفة من أفغانستان. 

عزل نواب 
وعلى صعيد التطورات السياسية أعلنت اللجنة الانتخابية المستقلة في أفغانستان اليوم الأحد أنها ألغت انتخاب تسعة نواب كانت قد صادقت على اختيارهم بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في سبتمبر/ أيلول 2010.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد كلف في منتصف أغسطس/ آب اللجنة بإنهاء هذا الملف الطويل بعد قرار لمحكمة ألغت انتخاب ربع النواب الذين صادقت اللجنة على انتخابهم في نوفمبر/ تشرين الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة