براميل متفجرة توقع عشرات الضحايا بحلب   
السبت 1436/9/25 هـ - الموافق 11/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:54 (مكة المكرمة)، 8:54 (غرينتش)

قال ناشطون اليوم إن العشرات سقطوا بين قتيل وجريح جراء إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على سوق شعبي وتجمع سكني في مدينة الباب بريف حلب.

كما أدى القصف إلى وقوع دمار كبير بالممتلكات في المدينة خاضعة بالكامل لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية منذ مطلع العام 2014.

وقالت شبكة مسار برس إن "أكثر من ثلاثين قتيلا بينهم أطفال ونساء منهم 15 جثة مجهولة الهوية بالإضافة لأربعين جريحا، هي الحصيلة غير النهائية لمجزرة ارتكبتها طائرات النظام المروحية في مدينة الباب بريف حلب".

من جهتا قالت منظمة إسعاف بلا حدود إن 21 شخصا قتلوا وجرح أكثر من أربعين آخرين في هذا القصف، مشيرة إلى أن الحصيلة غير نهائية حتى اللحظة.

وأظهرت صور بثتها المنظمة جثث الضحايا بالمستشفى الميداني بمدينة الباب، وقد بدت هذه الجثث مشوهة جراء تعرضها للحروق.

كما أظهرت الصور أيضا تلقي بعض المصابين للإسعافات الطبية وإصابة رضيع في رأسه ويديه فيما كست الدماء وجهه وأجزاء من جسمه.

وفي إدلب أعلنت مسار برس عن مقتل طفلين وعدة جرحى إثر غارة للطيران الحربي على قرية معرتماتر بريف إدلب الجنوبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة