توغل إسرائيلي واعتقال صيادين اثنين في غزة   
الأربعاء 1435/7/23 هـ - الموافق 21/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:33 (مكة المكرمة)، 11:33 (غرينتش)

توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء مسافة محدودة على أطراف جنوب قطاع غزة، بينما اعتقلت قوة من سلاح البحرية الإسرائيلية اثنين من الصيادين الفلسطينيين.

وقال سكان محليون إن أربع جرافات عسكرية تابعة لقوات الاحتلال توغلت انطلاقاً من موقع كيسوفيم العسكري، شرق بلدة القرارة، إلى الشرق من خان يونس، وشرعت في أعمال تجريف وتسوية على امتداد السياج الأمني.

وذكر هؤلاء أن ناشطين فلسطينيين استهدفوا القوات المتوغلة بأربع قذائف هاون سمع دويها في المكان، في حين ردت تلك القوات بإطلاق نار عشوائي باتجاه الحقول الزراعية.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إن عبوة ناسفة انفجرت عند السياج الأمني جنوب القطاع لدى مرور دورية عسكرية تابعة له من دون وقوع إصابات في صفوف أفرادها.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر فلسطينية أن قوات بحرية إسرائيلية اعتقلت اثنين من صيادي الأسماك قبالة سواحل رفح في جنوب قطاع غزة بعد مداهمة قاربي صيد ومصادرتهما.

وقال نقيب الصيادين الفلسطينيين، نزار عياش، إن زوارق حربية إسرائيلية اعترضت قبالة شاطئ رفح جنوب قطاع غزة، قارب صيد كان على متنه الصيادان أحمد سعدي جمعة وعماد منصور، وقام جنود باعتقالهما واقتيادهما مع القارب إلى ميناء أسدود الإسرائيلي.

وأضاف أن البحرية الإسرائيلية تمارس انتهاكات يومية بحق الصيادين العاملين ضمن نطاق الصيد المسموح به في بحر غزة، حيث جرى اعتقال وإصابة قرابة مائة صياد وتفجير ومصادرة عدد من قوارب الصيد في عرض بحر غزة، منذ اتفاق التهدئة في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

وتفرض البحرية الإسرائيلية قيوداً مشددة على عمل الصيادين الفلسطينيين، وتحظر إبحارهم لأكثر من ستة أميال بدعوى منع أي عمليات تهريب عبر البحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة