الاتحاد الأوروبي يحث على تطوير الكشف عن سرطان الثدي   
السبت 9/3/1427 هـ - الموافق 8/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:58 (مكة المكرمة)، 17:58 (غرينتش)

كشفت المفوضية الأوروبية النقاب عن دليل جديد يهدف إلى تطوير علاج سرطان الثدي، وحثت السلطات والأطباء على استخدام أفضل السبل في عمليات التصوير الإشعاعي وتشخيص المرض.

وقال مفوض الصحة الأوروبية ماركوس كيبريانو إن هناك 32 ألف حالة وفاة أوروبية من سرطان الثدي يمكن منعها سنويا في حالة استخدام ممارسات أفضل فيما يتعلق بالتصوير الإشعاعي في أنحاء الاتحاد الأوروبي.

وحذر المسؤول الأوروبي من أن تلك الأرقام في ارتفاع، مؤكدا أن اختبارات الفحص بالاشعة بشكل منتظم يمكن أن تكشف سرطان الثدي قبل ثلاث أو أربع سنوات من ملاحظة المرأة للأعراض.

وقالت المفوضية إن الدليل الجديد يتوقع أن يرفع معايير الجودة من خلال الأمثلة الناجحة التي يضمها بين طياته لبرامج التصوير الإشعاعي لسرطان الثدي على المستوى الإقليمي والوطني على مدى أكثر من 20 عاما. وأضافت أن أكثر من 200 خبير صحي دولي أسهموا في تطوير الدليل.

وسرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء في أوروبا وهو يمثل 26.5% من كل حالات السرطان الجديدة 17.5% من حالات الوفيات بالسرطان بين النساء وذلك طبقا للمفوضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة