أميركا تحذر من فيروس جديد قاتل   
الجمعة 26/4/1434 هـ - الموافق 8/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:49 (مكة المكرمة)، 10:49 (غرينتش)
الفيروس يتسبب بمرض حاد جدا في الجهاز التنفسي (الأوروبية)
حذرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها مسؤولي الصحة في الولايات الأميركية، وعلى المستوى المحلي، من إصابات محتملة بفيروس قاتل لم يشاهد من قبل في البشر أصاب حتى الآن 14 شخصا وأودى بحياة ثمانية.

وأضافت المراكز في تقريرها الأسبوعي عن نسبة انتشار المرض وحالات الوفاة أن معظم الإصابات حدثت في الشرق الأوسط,, ولكن تحليلا جديدا لثلاث حالات مؤكدة للعدوى في بريطانيا يشير إلى إمكان انتقال الفيروس من شخص لآخر وليس من الحيوانات إلى البشر.

والفيروس الجديد من الفيروسات التاجية "الإكليلية" وهو جزء من نفس العائلة من الفيروسات مثل البرد الشائع ومرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) الذي ظهر لأول مرة في آسيا عام 2003, والفيروس الجديد ليس مثل سارس ولكنه مشابه للفيروسات التي عثر عليها في الخفافيش. وحتى الآن لم يتم الإبلاغ عن حالات إصابة بهذا الفيروس في الولايات المتحدة.
   
ووفقا لتحليل المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها فإن الإصابات في بريطانيا بدأت برجل يبلغ عمره ستين عاما كان قد سافر في الآونة الأخيرة إلى باكستان والسعودية وأصيب بمرض في الجهاز التنفسي يوم 24 يناير/ كانون الثاني 2013.

وقالت المراكز إن الأشخاص الذين يصابون بمرض حاد في الجزء الأسفل من الجهاز التنفسي خلال عشرة أيام من عودتهم من شبه الجزيرة العربية أو دول مجاورة لابد وأن يستمروا في تقييم حالتهم وفقا للخطوط الرئيسية الحالية.

وأشارت إلى ضرورة انتباه الأطباء إلى المرضى الذين يصابون بعدوى ليس لها تفسير في الجهاز التنفسي في غضون عشرة أيام من عودتهم من شبه الجزيرة العربية أو دول مجاورة, وأنشأت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها موقعا خاصا على الإنترنت بشأن هذه العدوى.

وتشمل أعراض الإصابة بالفيروس الجديد مرضا حادا جدا في الجهاز التنفسي مع ارتفاع درجة الحرارة وسعال وصعوبة في التنفس, ولم تصدر المراكز الأميركية ومنظمة الصحة العالمية قيودا على السفر متصلة بهذا الفيروس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة