بوش يحذر من استخدام الفيتو لتمرير موازنة الدفاع   
الخميس 1422/9/21 هـ - الموافق 6/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
هدد الرئيس الأميركي جورج بوش قادة الكتلة الديمقراطية في مجلس النواب بأنه سيستخدم حق الفيتو إن أضافوا تعديلا ينص على نفقات إضافية إلى مشروع موازنة وزارة الدفاع الذي لايزال عالقا في المجلس مع ثلاثة مشاريع أخرى.

وحذر بوش خلال إفطار عمل أمس مع زعماء الكتلتين الجمهورية والديمقراطية في الكونغرس من أنه سيستخدم حق الفيتو إن أرسل له الكونغرس موازنة معدلة للدفاع.

وأوضح الناطق باسم البيت الأبيض آري فليشر أن الرئيس بوش مقتنع بأنه "في ظل حالة الحرب التي تعيشها الأمة ينبغي عدم تعقيد موازنة وزارة الدفاع بعناصر لا علاقة لها بخوض الحرب على الصعيد الدولي". وتنص خطة الموازنة المقترحة على تدابير بقيمة نحو مائة مليار دولار على شكل خفض الضرائب للشركات بصورة خاصة، ولذوي الدخل المتوسط.

وكانت الغالبية الجمهورية في مجلس النواب قد أقرت الخطة قبل شهرين، غير أن الديمقراطيين في مجلس الشيوخ اعتبروها تدعم أوساط الأعمال أكثر من سواها, واقترحوا خطة موازية بقيمة سبعين مليار دولار تتضمن خفض الضرائب بالنسبة لذوي الدخل المتوسط وزيادة المساعدات للعاطلين عن العمل وتخصيص نفقات جديدة ولاسيما في مجال الأمن الداخلي.

ووافق الديمقراطيون في سعيهم لتسوية على خفض هذه النفقات بمعدل يفوق النصف من 15 إلى 7 مليارات دولار وفصلها عن خطة الإنعاش الاقتصادي. غير أنهم ينوون دمجها في مشروع موازنة وزارة الدفاع التي تبلغ قيمتها 317.2 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة