اعتقال 400 إيراني بالأهواز بسبب مواد إباحية   
السبت 1423/10/24 هـ - الموافق 28/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جانب من طهران

نسبت أنباء صحفية إيرانية إلى نائب إصلاحي يمثل مدينة الأهواز قوله إن أكثر من 400 شخص أوقفوا الأحد الماضي في هذه المدينة أثناء صدامات مع قوات الأمن إثر مصادرة منشورات وأفلام جنسية إباحية وأطباق لهوائيات فضائية.

وأفادت صحيفة همشري نقلا عن النائب جاسم شديد زاده أن الصدامات وقعت في هذه المدينة التي تضم أكثر من 800 ألف نسمة عندما شن نحو ألف شرطي عملية واسعة النطاق لضبط هوائيات فضائية و"أقراص إباحية" في 102 من محال بيع الفيديو ومراكز إنتاج الأقراص المدمجة والفيديو.

واعتقلت الشرطة نحو مائة شخص أثناء هذه العملية الأولى ثم حاولت ضبط هوائيات فضائية في عدة أحياء من المدينة. وقال النائب إن "سكان الأحياء الشعبية ذات الكثافة السكانية الكبيرة قاوموا الشرطة"، وأضاف أنه "تم اعتقال نحو 400 شخص ولكن أخلى سبيل العديد منهم". وقالت الصحيفة إن بعض المتظاهرين رددوا شعارات مناهضة للسلطة وقاموا بقطع طريق وهاجموا مخزنا للسيارات.

وأكد النائب أن "عملية الشرطة نفذت بالتنسيق مع القضاء ولكن لم يتم إبلاغ مسؤولي المحافظة وأجهزة الاستخبارات". وتابع شديد زاده أن "النائب العام ورئيس شرطة الأهواز ورئيس الشرطة في المحافظة ينتمي كلهم مع الأسف إلى نفس التيار السياسي (المحافظ) واتخذوا موقفا منحازا جدا".

وصدق مجلس الشورى الإيراني الذي يسيطر عليه الإصلاحيون مؤخرا على قانون جديد يسمح جزئيا باستخدام الهوائيات الفضائية. وذكرت صحيفة إيرانية أمس أن القضاء أصدر بعد هذه العملية في الأهواز أحكاما بالجلد على 47 شخصا وأمر بغلق محالهم لبيع أشرطة الفيديو التي كانت تسوق "أفلاما إباحية". وفي إيران يحكم على حيازة الأفلام أو المنشورات الإباحية بالجلد والسجن أو بغرامات عالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة