عباس وشارون يختتمان اجتماعا استمر ثلاث ساعات   
الجمعة 1424/3/30 هـ - الموافق 30/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اختتم رئيسا الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والفلسطيني محمود عباس اجتماعا في القدس الغربية استمر ثلاث ساعات وهدف لبحث سبل وضع خطة خريطة الطريق موضع التنفيذ.

وجاء اجتماع عباس وشارون بعد ساعات فقط من خطاب لشارون أكد فيه من جديد أن إسرائيل لن تنسحب من الجزء العربي من مدينة القدس، في حين أكد الفلسطينيون أنهم سيطالبون إسرائيل بالاعتراف بدولة فلسطينية ووقف الاغتيالات ورفع الحصار عن الرئيس عرفات وإطلاق سراح المعتقلين.

وفي السياق أكد وزير الدولة للشؤون الأمنية الفلسطيني محمد دحلان في تصريحات للجزيرة أن الاجتماع ركز بصورة كبيرة أيضا على موضوع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وقال دحلان عقب الاجتماع إنه سيتم الإفراج عن أقدم سجين فلسطيني في سجون إسرائيل وهو أحمد أبو السكر المسجون منذ 28 عاما كبادرة حسن نوايا، مضيفا أنه سيتم الإفراج عن مزيد من الأسرى بعد قمة العقبة المرتقبة بين الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيسي الوزراء الفلسطيني والإسرائيلي.

ووعدت إسرائيل خلال الاجتماع بتقديم تسهيلات للفلسطينيين وتخفيف الإغلاقات وإعطاء تصاريح عمل للعمال الفلسطينيين داخل إسرائيل. وعلمت الجزيرة أنه لم يتم التوصل خلال الاجتماع إلى اتفاق بشأن الانسحاب الإسرائيلي من مدن في الضفة الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة