اشتباك بين البحرية السريلانكية ونمور التاميل   
الاثنين 1424/1/8 هـ - الموافق 10/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تبادلت البحرية السريلانكية اليوم إطلاق النار مع سفينة تقل مقاتلين من جبهة تحرير التاميل قبالة الساحل الشمالي الشرقي للجزيرة للاشتباه بوجود أسلحة مهربة على متنها.

وقال المتحدث باسم البحرية جايانتا بيريرا إن أربعة بحارة أصيبوا في تبادل النيران الذي جرى في المياه الدولية، وإن النيران اشتعلت في سفينة المتمردين قبل أن تغرق.

وأضاف أن الجنود الحكوميين طلبوا من السفينة التوقف لكنها لم تفعل مما اضطرهم لإطلاق طلقات تحذيرية، إلا أن المتمردين ردوا بإطلاق النيران وأدى ذلك لإصابة أربعة من رجال البحرية. وأكد مراقبو الهدنة الأجانب بين المتمردين والحكومة السريلانكية أن السفينة التي تعرضت لإطلاق النار تابعة لمتمردي التاميل.

وقال هاغروب هوكلاند نائب رئيس المراقبين إن المتمردين يشعرون بالقلق إزاء الحادث الذي تعرضت له السفينة التجارية لا سيما وأن إطلاق النار وقع في المياه الدولية. وأوضح أن المراقبين يحققون في الحادث وليس لديهم أي معلومات بشأن وقوع ضحايا في جانب المتمردين.

وتلتزم الحكومة والمتمردون باتفاق هدنة أبرم في فبراير/ شباط 2002 برعاية وسطاء نرويجيين. ومن المقرر أن يلتقي الجانبان لإجراء جولة سادسة من المحادثات المباشرة في العاصمة اليابانية طوكيو الأسبوع القادم بهدف إنهاء 19 عاما من الحرب العرقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة