قتلى بأعمال عنف في العراق   
الأربعاء 1434/8/25 هـ - الموافق 3/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)
  تفجيرات الأمس خلفت 57 قتيلا و235 جريحا (الفرنسية)

قتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب عدد آخر بجروح في أعمال عنف جديدة بالعراق اليوم الأربعاء بعد سلسلة التفجيرات المتزامنة التي وقعت أمس وارتفع عدد ضحاياها إلى 57 قتيلا على الأقل ونحو 235 جريحا.

وذكرت مصادر أمنية وطبية، عراقية أن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 14 آخرون بجروح بينهم نساء وأطفال، بانفجار عبوة ناسفة اليوم عند محل تجاري في حي التأميم الواقع في منطقة النهروان جنوب شرق بغداد.

وأكدت مصادر طبية في مستشفيي المدائن (جنوب) وابن النفيس (وسط) تلقي جثث سبعة أشخاص تعود إحداها لامرأة و18 جريحا أصيبوا في الانفجار. وأشارت المصادر إلى أن معظم الضحايا من النساء والأطفال.

وفي الموصل أسفرت اشتباكات بين مسلحين ونقطة تفتيش تابعة للشرطة في حي الفاروق وسط المدينة عن مقتل مسلح وشرطي، كما قتل شرطي وأصيب آخر بهجوم بأسلحة كاتمة للصوت شنه مسلحون مجهولون في وسط الموصل.

في غضون ذلك قال مصدر بشرطة محافظة بغداد، أنه عثر على ست جثث لرجال قضوا رميا بالرصاص جنوب العاصمة بالرصاص في منطقة جسر ديالى جنوب بغداد.

وتأتي هذه العمليات بعد يوم من مقتل ما لا يقل عن 57 شخصا وإصابة 235 آخرين في هجمات شهدها العراق الثلاثاء بينها عشر سيارات مفخخة.

وأفادت مصادر أمنية وطبية بأن ست سيارات مفخخة انفجرت أمس في أحياء الشعب والشعلة والكمالية وأبو دشير والحرية في العاصمة العراقية. كما استهدف انفجار عبوة ناسفة مراسم تشييع في محافظة ديالى (شمال شرق).

واستهدفت محافظات البصرة والسماوة والعمارة، وجميعها جنوب بغداد، بسيارات مفخخة. وقتل آخرون في هجمات متفرقة في الزعفرانية في جنوب بغداد، وكركوك (240 كلم شمال بغداد). ولم تتبن أي جهة هذه الاعتداءات.

ويشهد العراق تصاعدا لموجة أعمال العنف منذ بداية العام الحالي تزامنا مع توتر الأوضاع السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة