الاتحاد الأفريقي يعارض شن حرب على العراق   
الثلاثاء 1423/12/3 هـ - الموافق 4/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن الاتحاد الأفريقي معارضته الشديدة لاستخدام القوة في العراق وحذر من أن نشوب صراع في الخليج سيكون له أثر بالغ على الاقتصاديات الأفريقية.

وحث بيان صادر عن الاتحاد الذي اختتم أعماله أمس في أديس أبابا "جميع الأطراف على مواصلة الجهود من أجل تجنب اللجوء إلى القوة، مع الحرص على تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي".

وشدد البيان على ضرورة "احترام وحدة أراضى العراق واعتماد الأسرة الدولية كل الطرق الدبلوماسية". واعتبر أن "مواجهة عسكرية في العراق تشكل عاملا مزعزعا للاستقرار في كل المنطقة وستكون لها انعكاسات خطيرة على الصعيدين الاقتصادي والأمني في العالم لاسيما دول أفريقيا".

وقال رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي الرئيس الحالي للاتحاد إن الكثير من المشكلات الاقتصادية للقارة تنبع من ارتفاع حاد في أسعار النفط بعد حرب 1973، موضحا أن الحرب على العراق ستؤدي إلى انعكاسات سلبية مماثلة على دول أفريقيا.

شؤون أفريقية
على صعيد آخر أيد الاتحاد الأفريقي في بيانه اتفاقية السلام التي ترعاها فرنسا في ساحل العاج وتمنح المتمردين دورا في الحكومة، إلا أنه أشار إلى ضرورة إدخال بعض التعديلات. وتناول بيان ختامي منفصل من الاتحاد الأفريقي الصراعات الدائرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا الوسطى ومدغشقر وجزر القمر وليبيريا.

ثابو مبيكي

وأقرت القمة خطة إرسال قوة من مراقبي الاتحاد الأفريقي لمراقبة وقف إطلاق النار في بوروندي. ولم يتخذ قرار بشأن عدد الجنود الذين سيجري إرسالهم أو وقت إرسالهم، ولكن مبيكي قال إن تلك التفاصيل ستتحدد في غضون أسبوعين.

وسيعقب هذا قوة لحفظ السلام من موزمبيق وإثيوبيا وجنوب أفريقيا لتوفير الأمن للمتمردين الذين من المفترض أن يتركوا قواعدهم النائية في الغابات للتجمع في الثكنات بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار.

ورحب الرئيس البوروندي بيير بويويا الذي تعاني بلاده من حرب أهلية بين متمردي الهوتو والجيش بقيادة التوتسي، بحذر بقرار محاولة تطبيق هدنة وقعت عليها بعض جماعات المتمردين وليس كلها.

وأوصى اجتماع جهاز حل الصراعات التابع للاتحاد باعتراف الاتحاد بمارك رافالومانانا رئيس مدغشقر الذي منع من احتلال مقعده في المجلس منذ استيلائه على السلطة من الرئيس ديدييه راتسيراكا في العام الماضي.

ويقول الاتحاد إن رافالومانانا -الذي أصبح رئيسا بعد صراع على السلطة دام ستة أشهر نتيجة انتخابات متنازع عليها- تولى السلطة بشكل غير دستوري. وسيقرر الاتحاد الأفريقي ما إذا كان سيقبله في القمة التالية المقرر عقدها في مابوتو في يوليو/تموز المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة