بدء إعادة فرز بطاقات انتخابات الرئاسة بتايوان   
الاثنين 1425/3/21 هـ - الموافق 10/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

احتجاجات المعارضة دفعت المحكمة إلى إعادة فرز الأصوات (الفرنسية- أرشيف)
بدأت تايوان اليوم الاثنين وسط إجراءات أمن مشددة إعادة فرز 13 مليون بطاقة اقتراع في الانتخابات الرئاسية التي تفجر نزاع حاد بشأنها.

وشارك 400 قاض و1600 محام مسؤولي اللجنة الانتخابية المركزية بـ21 محكمة في فتح صناديق الاقتراع ومراقبة عملية الفرز التي يعتقد أنها ستستغرق عشرة أيام على الأقل.

جاءت هذه الخطوة لحل أزمة سياسية أدت إلى احتجاجات عنيفة في الشوارع وأضرت بسلطة الرئيس تشين شوي بيان.

وكان الرئيس تشين المؤيد لفكرة الاستقلال عن الصين قد هزم منافسه زعيم الحزب الوطني المعارض لين تشان بفارق بسيط بلغ 0.2 % في الانتخابات التي أجريت في 20 مارس آذار بعد يوم واحد من إصابة تشين نفسه بجروح طفيفة إثر محاولة اغتيال.

وقال لين إن حادث إطلاق النار على الرئيس التايواني دبر ليحظى بتعاطف الناخبين. وطعن مرتين أمام القضاء في نتيجة الانتخابات.

ويتوقع محللون أن تؤكد عملية إعادة الفرز فوز تشين إلا أنهم يقولون إنه سيكون من الصعب إصلاح الضرر الذي حاق بسمعته بين نصف الناخبين الذين صوتوا لمنافسه.

ولكن لين قال للصحفيين "مادامت العملية القضائية نزيهة وعادلة وتتمتع بالشفافية والاستقلال فإنني أعتقد أن الجميع سيقبل النتيجة".

وطالب لين في المرتين اللتين طعن فيهما في نتيجة الانتخابات بإبطال النتيجة وإجراء انتخابات جديدة. ولكن اللجنة المشرفة على الانتخابات أعلنت بطلان 330 ألف صوت فقط وقررت إعادة فرز الأصوات الباقية.

وفاز الرئيس تشين على منافسه بأصوات أقل من 30 ألف ناخب من إجمالي 13 مليون أدلوا بأصواتهم.

وقالت المحكمة العليا إنها تأمل الانتهاء من إعادة فوز الأصوات يدويا قبل حفل تنصيب الرئيس المزمع يوم 20 مايو/ أيار الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة