إطلاق سراح زعيم المعارضة الكزاخستانية   
الأحد 1426/12/16 هـ - الموافق 15/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:49 (مكة المكرمة)، 17:49 (غرينتش)

إطلاق غاليمزان زاكيانوف جاء بعد شهر من انتخاب نور سلطان نزارباييف لولاية جديدة (رويترز) 
نظم عدة مئات من أنصار المعارض الكزاخستاني غاليمزان زاكيانوف مظاهرة لاستقباله بمناسبة الإفراج عنه بعد ثلاث سنوات من الاعتقال.

وشارك في الاستقبال الذي نظم في محطة القطارات في ألما آتا –العاصمة التجارية للبلاد- عدد من قادة المعارضة وسط إجراءات أمنية للشرطة التي دعت الناس بواسطة مكبرات الصوت للتفرق.

وقال التنبيك سارسنباييف وهو رئيس مشارك لأحد أحزاب المعارضة أن زاكيانوف بات "رمزا للكفاح ضد الشمولية لأنه لم يستسلم" وأضاف أن زاكيانوف "أعطى كل كزاخستاني أملا بأن النصر قابل للتحقيق".

وأطلقت السلطات القضائية لهذه الدولة المسلمة الواقعة في آسيا الوسطى سراح الزعيم المعارض قبل انقضاء فترة حكمة بدعوى "حسن السلوك".

وكان زاكيانوف (41عاما) -وهو زعيم لحزب الخيار الديمقراطي المنحل وحاكم سابق لأحد الأقاليم- قد حكم عام 2002 بالسجن لسبعة أعوام بتهمة إساءة استخدام السلطة وهي اتهامات ظل يرفضها.

وكانت أحزاب المعارضة اعتبرت أن الانتخابات الرئاسية التي أجريت في ديسمبر/كانون الأول في هذه الدولة السوفياتية السابقة وفاز فيها الرئيس نور سلطان نزارباييف قد زورت وطالبوا بإلغاء نتائجها.

وأوقف نزارباييف -الذي يحكم البلاد منذ 16 عاما بعد إعادة انتخابه- إحدى صحف المعارضة عن الصدور بتهمة الإساءة للرئيس ورفع دعوى جنائية على أحد قادة المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة