معتصمو عمان يرفعون سقف مطالبهم   
الاثنين 1432/3/26 هـ - الموافق 28/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:24 (مكة المكرمة)، 20:24 (غرينتش)
جانب من المعتصمين أمام مجلس الشورى بمسقط

الجزيرة نت-مسقط

اعتصم عدد من المواطنين العمانيين عصر اليوم الاثنين أمام مبنى مجلس الشورى بالعاصمة مسقط، وطالبوا بمحاكمة المسؤولين عن سقوط أي ضحية وأكدوا نبذهم للعنف وسلمية مظاهراتهم.

وقالت المحامية بسمة الكيومي للجزيرة نت إن المحتجين يرغبون في دستور تعاقدي للدولة يصيغه نواب الشعب ومجلس شورى بصلاحيات رقابية وإقالة الحكومة وتعيين وزراء جدد ومحاكمة المفتش العام للشرطة والجمارك.

وأوضح أحد المشاركين في الاعتصام ويدعى حمد بن منصور المعمري، أنهم يطالبون بحصر أموال الوزراء، في إشارة إلى تطبيق ما يعرف بنظام براءة الذمة بين وزراء الحكومة، وشدد أيضا على رغبة الشباب في تكوين صندوق لدعم الزواج وتحقيق المساواة.
 

المحامية بسمة الكيومي
الشرارة
وذكرت الإعلامية ميساء الهنائي أن هذه المظاهرات تعد شرارة للتغيير، مشيرة إلى أن الشباب لا يطالبون بإسقاط النظام ولكن يطالبون بإصلاحات سياسية، وأن الشعب متآلف مع نظام الحكم ولكنه غير متآلف مع الفساد الذي ترى ضرورة محاربته.

أما عضو مجلس الشورى عن ولاية الحمراء مالك العبري فأكد للجزيرة نت مشروعية مطالب المحتجين، مشيرا إلى أن بعضها يحتاج إلى وقت لتنفيذه، وأوضح أن الحكومة تعمل منذ بداية السبعينيات على خدمة الشعب دون أي تأن، منوها هناك ببعض المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي حدثت في الآونة الأخيرة ولم يتم التعاطي معها بشكل كاف.
 
عضو مجلس الشورى مالك العبري
القضاء
ودعا العبري المحتجين سواء في مسقط أو في صحار إلى الترفع عن العنف والتخريب بمختلف أشكاله وأن تكون احتجاجاتهم حضارية بشكل أعمق، واوضح أن عمان هي بيت جميع أبناء الشعب العماني وعلى الجميع أن يتقوا الله ويعملوا بما يمليه عليهم الدين الحنيف.

ورفع المحتجون لافتات بينها "نطالب باستقلال القضاء والفصل بين السلطات" و"لا بد من الاعتذار لأسر الضحايا" و"ندعم مطالب الشعب في الحرية والكرامة".

وعن تطورات الوضع في صحار حتى مساء اليوم الاثنين أكد شاهد عيان يدعى عادل البلوشي للجزيرة نت أن الجيش قد حل محل قوات الشرطة قرب دوار صحار حيث الاحتجاجات، وأن المعتصمين يحتجون بحرية تامة دون تدخل من أفراد الجيش.

وأوضح أن احتجاجات اليوم خلت من أي أعمال تخريب وعنف وأن أعداد المتظاهرين في فترة المساء أقل منهم في فترة الصباح وأن اجتماع ممثلي محتجي صحار مع وزير ديوان البلاط السلطاني انتهى في وقت مبكر من صباح اليوم وتأكد رسميا رفع نتائجه للسلطان قابوس بن سعيد.
 
ترضيات
وصدرت بعد ظهر اليوم أوامر سلطانية جديدة تقضي بتجميد قاعدة قطع مساعدات الضمان الاجتماعي في حالة حصول أحد أفراد الأسرة المنتفعة على عمل، وهي قاعدة كانت سارية من قبل على الأسر التي تتمتع بإعانات من الضمان الاجتماعي فكان يتم وقف الإعانة بمجرد حصول أحد أفراد الأسرة على عمل.

وجاءت هذه الأوامر مكملة للأوامر السلطانية السابقة التي تناولت عددا من  الإجراءات بينها منح 150 ريالا عمانيا (390 دولارا) شهريا لكل باحث عن عمل، وتعيين خمسين ألف مواطن عماني, وإجراءات تتعلق باستقلالية الادعاء العام، وأن يكون بعض الوزراء أعضاء من مجلس الشورى اعتبارا من الدورة القادمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة