روسيا تحذر من اعتراف أحادي باستقلال كوسوفو   
الثلاثاء 1428/9/7 هـ - الموافق 18/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)
كوشنر ولافروف عقب مباحثاتهما اليوم في موسكو (رويترز)
حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء من مغبة أي اعتراف من جانب واحد باستقلال كوسوفو.
 
وقال لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي برنار كوشنر "لا أرى كيف يمكن لاعتراف أحادي باستقلال كوسوفو نشر الاستقرار في أوروبا".
 
ودعا لافروف لعدم التقيد بتحديد مهلة زمنية "مصطنعة"، وتصر روسيا وصربيا على محادثات مفتوحة غير محددة بتاريخ زمني معين.
 
من جهته أكد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر الممثل السابق للأمم المتحدة في كوسوفو بمؤتمر صحفي في موسكو إنه ليس من المعقول أن تكون المفاوضات أبدية.
 
وتأتي هذه التصريحات  قبل أيام من استئناف محادثات لندن مع مبعوثين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا، من أجل التوصل إلى حل وسط بين رفض الصرب الاستقلال ومطلب إقامة دولة لألبان كوسوفو البالغ عددهم مليوني نسمة.
 
ويجب أن يرفع مبعوثو الأطراف الثلاثة تقريرا إلى الأمم المتحدة بحلول العاشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وبعد 13 شهرا من المحادثات دون اتفاق، عرقلت موسكو في وقت سابق من العام الحالي قرار تدعمه أميركا وأوروبا في الأمم المتحدة يدعو إلى استقلال كوسوفو تحت إشراف الأمم المتحدة.
 
وتدير الأمم المتحدة إقليم كوسوفو منذ عام 1999 عندما قصف حلف شمال الأطلسي صربيا لمدة 11 أسبوعا لوقف المجازر التي ارتكبها الصرب بحق ألبان كوسوفو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة