واشنطن تنفي مجددا علاقتها بمحاولة الانقلاب بتركيا   
السبت 1437/10/26 هـ - الموافق 30/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)

نفى مساعد المتحدث باسم البيت الأبيض الأميركي مجددا وجود أي علاقة أو معرفة مسبقة للولايات المتحدة بمحاولة الانقلاب في تركيا، مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية "أعلنت مرارا وتكرارا عن دعمها للحكومة التركية المنتخبة".

وأضاف إريك شولتز أن واشنطن لديها علاقات قوية مع أنقرة وأن الرئيس باراك أوباما يعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حليفا مقربا، مؤكدا أن إذكاء مثل هذه الادعاءات قد يؤثر على العلاقات الأميركية مع تركيا.

من جهتها، أوضحت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مساء أمس الجمعة أن تصريحات قائد عمليات المنطقة الوسطى الجنرال جوزيف فوتيل المتعلقة بالضباط العسكريين المشاركين بالانقلاب "قد أسيء فهمها" وأن المقصود من تصريح الضابط الأميركي هو أن تغيير الطواقم العسكرية "سيؤثر على فعالية العمليات العسكرية الجارية".

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك إن "أي تقرير تحدث عن دعم الجنرال فوتيل بأي طريقة لضباط الجيش التركي الذين قاموا بأعمال عسكرية غير قانونية ضد الحكومة التركية هو غير دقيق، ولا صلة له بالواقع".

وأشار كوك إلى أن المسؤولين العسكريين الأميركيين "مستمرون بالتواصل والتعاون مع نظرائهم الأتراك بشكل يومي".

وكان فوتيل قد عبر عن قلقه من إبعاد وإقالة عدد كبير من المسؤولين العسكريين الأتراك بما قد يعرقل التعاون التركي الأميركي في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

وانتقد أردوغان بشدة تعليقات فوتيل، قائلاً "تطهير قواتنا من الانقلابيين أزعج الجيش والاستخبارات الأميركية. حيث انبرى أحد الجنرالات ليقول: شخصيات من مستويات عليا في القيادة كنّا نتواصل معهم، قد باتوا خلف قضبان السجون".

وتابع الرئيس التركي "على الإنسان أن يخجل قليلا، هل أنت مخوّل بالخوض في هذه الأمور واتخاذ قرارات في هذا الصدد؟ من أنت؟ عليك قبل كل شيء أن تعرف حدودك وتعرف نفسك".

النيابة العامة بأضنة: طائرات الإمداد بالوقود حلقت من قاعدة إنجرليك لتزويد طائرات شاركت في الانقلاب بالوقود (رويترز-أرشيف)

قاعدة إنجرليك
وعلى صعيد متصل، أكدت واشنطن أن المظاهرات التي وقعت قرب قاعدة "إنجرليك" جنوبي تركيا مؤخرا "لم تشكل أي تهديد للطواقم الأميركية" العاملة هناك.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي "نحن نقدر حرية التعبير والتجمع السلمي، والأتراك يمتلكون هذا الحق، وهو مبدأ ديمقراطي يكفله لهم دستورهم".

وتظاهر عدد كبير من المواطنين الأتراك أمس الأول قرب قاعدة "إنجرليك" مطالبين بخروج القوات الأميركية من البلاد.

وفي أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف الشهر الجاري، داهمت الشرطة التركية قيادة "إمداد الوقود العاشرة" بالقاعدة المذكورة، وذلك في إطار التحقيقات الجارية بشأن هذه المحاولة.

وقالت مصادر في النيابة العامة بأضنة في وقت سابق إن طائرات الإمداد بالوقود حلقت من القاعدة لتزويد طائرات "أف 16" كانت تشارك في قصف العاصمة أنقرة خلال محاولة الانقلاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة