الحكومة الفلبينية تطلب من البرلمان زيادة قوات الجيش   
الأحد 1422/9/16 هـ - الموافق 2/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غلوريا أرويو وخلفها رئيس
جهاز الشرطة (أرشيف)

أعلن مسؤولون في الفلبين اليوم أن حكومة الرئيسة غلوريا أرويو تقدمت إلى البرلمان بطلب الموافقة على تجنيد 20 ألفا من الجنود الإضافيين لمواجهة نمو الحركات الإسلامية والشيوعية المسلحة في البلاد.

وقال قائد الجيش الذي يضم 68 ألف عسكري فلبيني الجنرال جايم ديلوس سانتوس إن "عندنا أزمة حرب عصابات لذا نحتاج إلى المزيد من الرجال".

وأضاف قائد الجيش الفليبني أن الميزانية المطلوب اعتمادها من البرلمان تهدف إلى زيادة عدد أفراد الجيش بنسبة 29.4% ليصبح عدد عناصره 88 ألفا.

وذكر الناطق باسم الجيش العقيد جوس مابانتا أن جيشه يقاتل حركة تمرد قوامها 25 ألف مسلح.

يشار إلى أن الجيش الفلبيني يقاتل جماعة أبو سياف في جنوب الفلبين ويشن حملة عسكرية كبيرة منذ اختطاف الجماعة ثلاثة أميركيين و20 فلبينيا منذ 27 مايو/ أيار الماضي للمطالبة بفدية مالية. وقد قتلت جماعة أبو سياف أحد الرهائن الأميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة