البدانة أكبر مشكلة تهدد حياة الأميركيين   
الأربعاء 1424/9/5 هـ - الموافق 29/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مديرة مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها في الولايات المتحدة الدكتورة جولي غربردينغ إن البدانة هي أكبر خطر يهدد الصحة في أميركا حاليا.

وأكدت أنه بينما تقضي الكثير من وقتها في التحضير لمكافحة الجمرة الخبيثة والجدري والأخطار البيولوجية وأمراض مثل التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) وفيروس غرب النيل فإنه يبدو أن الأميركيين يموتون أكثر بسبب السرطان وأمراض القلب والبول السكري الذي ينتج عن التدخين والإفراط في تناول الطعام وعدم ممارسة الرياضة.

وقد أشارت الإحصائيات إلى أن 56% من البالغين الأميركيين إما أنهم زائدو الوزن أو بدناء. وفي عام 2000 تم تصنيف 38.8 مليون أميركي على أنهم بدناء وهو ما يعني أن صحتهم في خطر شديد.

وأظهر رسم بياني عن الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة أن الأمراض القلبية ويتبعها السرطان والسكتة الدماغية ثم أمراض الرئتين تليها الحوادث على رأس هذه الأسباب، وتعد البدانة السبب الرئيسي وراء الإصابة بالأمراض الثلاثة الأولى.

وقالت غربردينغ إن الحكومة تعمل وستقوم بالمزيد من أجل تشجيع عادات أكل أفضل وممارسة الرياضة. وأضافت "علينا تغيير سلوكنا بطرق مدهشة إذا ما أردنا أن نخرج من عنق الزجاجة لصحة أفضل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة