الناخبون في مقدونيا يختارون خليفة ترايكوفسكي   
الأربعاء 1425/3/9 هـ - الموافق 28/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ترجيح فوز رئيس الوزراء تشيرفينكوفسكي بالرئاسة (رويترز-أرشيف)
تنظم مقدونيا اليوم الأربعاء الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية لاختيار خليفة للرئيس بوريس ترايكوفسكي الذي قتل في حادث تحطم طائرة في فبراير/شباط الماضي.

ويتنافس مرشحان من الغالبية المقدونية في هذه الدورة الثانية بعد هزيمة مرشحي الألبان الذين يشكلون 25% من سكان البلاد في الدورة الأولى التي جرت يوم 14 أبريل/نيسان الماضي.

ويتوقع فوز رئيس الوزراء برانكو تشيرفينكوفسكي (41 عاما) -وهو زعيم التحالف الاجتماعي الديمقراطي المعروف على الساحة السياسية- في هذا الاقتراع رغم انتقادات الناخبين.

أما المرشح الثاني فهو ساسكو كيديف (41 عاما) وهو مرشح جديد في العمل السياسي، لكنه معروف في حزب المعارضة وغير معروف لدى الناخبين.

وقد دعا الحزب الألباني "التحالف الديمقراطي للتكامل" -وهو الشريك في ائتلاف التحالف الديمقراطي الذي يتزعمه تشيرفينكوفسكي- مؤيديه إلى التصويت لمصلحة رئيس الحكومة.

أما حركة المعارضة الألبانية الثانية الحزب الديمقراطي الألباني فقد رفضت دعوة ناشطيها إلى التصويت لأي من المرشحين، لكنها أكدت أنها لن تدعو إلى مقاطعة الانتخابات.

يذكر أنه يشترط مشاركة أكثر من 50% من مجموع الناخبين لإعلان صلاحية نتائج الدورة الثانية.

وكانت استطلاعات الرأي الأخيرة تحدثت عن نسبة مشاركة تتراوح بين 48 و52% من الناخبين، في حين بلغت هذه النسبة حوالي 55% في الدورة الأولى من الاقتراع، وهي الأقل منذ استقلال هذا البلد في 1991.

ومن الممكن أن تؤثر مشاركة الناخبين الألبان البالغ عددهم 300 ألف على نجاح الدورة الثانية من الاقتراع الذي ستعلن نتائجه غير الرسمية مساء اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة