زعماء يهنئون ترامب ومخاوف من توتر عالمي   
الأربعاء 1438/2/9 هـ - الموافق 9/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)

هنّأ عدد من زعماء العالم الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب بفوزه في السباق نحو البيت الأبيض، في حين أبدى بعضهم تخوفهم من أن يقود انتخاب ترامب العالم إلى مزيد من التوتر.

وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هنأ دونالد ترامب بفوزه في انتخابات الرئاسة الأميركية عبر تطبيق تليغرام اليوم الأربعاء.

وذكر الكرملين في بيان أن بوتين "عبّر عن أمله في التعاون لإخراج العلاقات الأميركية الروسية من وضع الأزمة، وفي التعامل مع القضايا الدولية، والبحث عن أساليب فعالة لمواجهة التحديات المتعلقة بالأمن العالمي"، مضيفا أنه على ثقة من أن الحوار البناء سيخدم مصالح الدولتين.

وقدّم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند التهنئة لترامب، لكنه حذر من مرحلة يسودها الغموض مع انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.   

وأضاف هولاند أن "هذا الوضع يتطلب أيضا أن تكون أوروبا موحدةً وقادرةً على التعبير عن موقفها وتطبيق سياستها، حيث تكون مصالحها أو قيمها على المحك وهي، الحرية، والكرامة، واللحمة الاجتماعية، ومكافحة الفقر".

ومن جانبه، توقع رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز أن تكون العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أكثر صعوبة بعد فوز ترامب، وقارن بين التصويت لترامب والتصويت البريطاني للخروج من الاتحاد الأوروبي، معتبرا أنهما يعدان شكلا من التصويت الاحتجاجي.

بدورها، أكدت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني مواصلة العمل مع الولايات المتحدة، وقالت إن العلاقات مع واشنطن أعمق من أي تغيير سياسي.

ودعا رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك ورئيس المفوضية جان كلاود جانكر في رسالة مشتركة ترامب إلى حضور قمة حلف شمال الأطلسي العام المقبل، وقالا إن "الشراكة الإستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة متأصلة".

وتوقع وزير الخارجية الألماني فالتر شتاينماير أوقاتا "أصعب" مع ترامب، وقال إن الألمان يتقبلون فوزه مع أنهم لم يتوقعوه، بينما اكتفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتهنئة ترامب والتعهد بتعزيز العلاقات مع واشنطن. 

إحدى جلسات المفاوضات بشأن الاتفاق النووي بين الغرب وإيران (أسوشيتد برس)
إيران وكوريا وأفغانستان
وفي إيران، أفاد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمال وندي بأن بلاده مستعدة للتعامل مع جميع التطورات خلال رئاسة ترامب، وأنها تؤيد استمرار الاتفاق النووي، مضيفا "لو حدث أمر مخالف فنحن لدينا خطط طويلة الأمد للتعامل مع هذا الموقف".

وعبر ترامب مرارا عن معارضته الشديدة للاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع الدول العظمى في يوليو/تموز 2015، وتعهد بأنه "سيمزقه" في اليوم الأول لرئاسته.

وأعرب وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونغ سي عن اعتقاده بأن الرئيس الأميركي الجديد سيواصل سياسة الضغط الحالية على كوريا الشمالية بسبب اختباراتها النووية والصاروخية.

أما المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد فطالب ترامب بسحب القوات الأميركية من أفغانستان، قائلا في بيان "تجنب مزيدا من العار في حرب فاشلة"، في حين هنأ الرئيس الأفغاني أشرف غني ترامب، وقال إن حكومته تأمل أن يؤدي "التقارب الوثيق" مع ترامب إلى زيادة توسيع  نطاق العلاقات وتطويرها.

مواقف أخرى
من جهته، هنأ وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ترامب قائلا في تغريدة "نرغب في تعزيز تعاوننا الإستراتيجي القائم على الثقة مع الولايات المتحدة"، كما أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أمله أن يؤدي فوز ترامب إلى خطوات إيجابية بالنسبة إلى الشرق الأوسط، وإلى الحقوق والحريات الأساسية بالعالم.

وبعث الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز برقية تهنئة إلى ترامب، وأشاد "بالعلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين"، كما توقع السفير السعودي في واشنطن عبد لله بن فيصل بن تركي استمرار العلاقة "المتقدمة" مع واشنطن، معتبرا أن الاختلاف "أحيانا على بعض التكتيكات أمر طبيعي بين أصدقاء وحلفاء".

وفي الأثناء، بعث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني برقية تهنئة إلى ترامب، معربا عن أمله بالتوفيق والنجاح، وبمزيد من التطور والنماء للعلاقات بين البلدين.

سامي أبو زهري: السياسة الأميركية تجاه فلسطين منحازة لإسرائيل (الجزيرة)

وأعلنت الرئاسة الفلسطينية جاهزيتها للتعامل مع ترامب على قاعدة الالتزام بحل الدولتين، وقال المتحدث باسمها نبيل أبو ردينة إن ذلك ضروري لاستقرار المنطقة والعالم.

أما حركة حماس فاعتبرت أن "الشعب الفلسطيني لا يعول كثيرا" على أي تغيير في السياسة الأميركية، التي قالت إنها "منحازة" ضد الفلسطينيين، وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري "نأمل أن يعيد الرئيس الأميركي ترامب تقييم هذه السياسة وإعادة التوازن لها تجاه قضية فلسطين وقضية الأمة".

وهنأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ترامب، معربا عن أمله في "بث روح جديدة" في العلاقات المصرية الأميركية التي شهدت بعض الفتور منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي عام 2013.

وشدد بيان صادر عن الرئاسة المصرية على "العلاقة الإستراتيجية الخاصة التي جمعت بين مصر والولايات المتحدة على مدار عقود مضت"، كما لفتت الرئاسة إلى أن السيسي كان أول زعيم دولي يجري اتصالا هاتفيا بترامب لتهنئته، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.    

كما هنأ أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، متمنيا له "كل التوفيق والسداد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة