روسيا تأمل بأن تشجع العقوبات الجديدة إيران لوقف التخصيب   
الأحد 1429/1/27 هـ - الموافق 3/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)

موسكو أكدت ضرورة تعاون طهران الكامل مع الوكالة الذرية (الفرنسية-أرشيف)

أكدت روسيا أن مشروع القرار الجديد المطروح أمام مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات إضافية على إيران بسبب برنامجها النووي يجب أن يشجع هذا البلد على تجميد تخصيب اليورانيوم.

وقال سيرغي كيسلياك نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إن هذا المشروع سيحمل رسائل واضحة إلى إيران وسيطالب بتوسيع محدد لنظام العقوبات الأممية المفروضة سابقا، وأضاف أن المطلوب هو تعاون إيراني تام مع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

تصريحات المسؤول الروسي تأتي في حين ما زالت مساعي فرض عقوبات إضافية على طهران تراوح مكانها، وذلك إثر خلافات بين الدول دائمة العضوية وبقية الأعضاء.

وقال السفير الفرنسي لدى واشنطن بيير فيمونت إن العديد من الأعضاء غير الدائمين بمجلس الأمن طلبوا مزيدا من الوقت، والانتظار حتى تجيب إيران عن تساؤلات الوكالة الذرية بشأن برنامجها النووي.

وأشار فيمونت إلى أن الأمر سيستغرق وقتا أطول للاتفاق على قرار العقوبات الذي اقترحته الدول الخمس دائمة العضوية وألمانيا بعد اجتماع لها على مستوى وزراء الخارجية في برلين الشهر الماضي.

وتتضمن مسودة القرار المطروحة حاليا نسخة مخففة عما كانت واشنطن تريده بسبب اعتراض الصين وروسيا.

ويدعو القرار الجديد لتمديد تجميد الأصول وحظر السفر على مسؤولين إيرانيين مشاركين في برامج إيران النووية والصاروخية، وتفتيش الشحنات من وإلى إيران إذا ما اشتبه بأنها تحمل سلعا محظورة، لكن مشروع القرار لم يصل إلى حد الإجراءات.

تحركات إسرائيلية
المحادثات الأممية تأتي بينما يستعد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت للتوجه إلى ألمانيا في العاشر من الشهر الجاري للبحث مع مسؤوليها في سبل وقف البرنامج النووي الإيراني.

وأوضح مسؤول إسرائيلي طالبا عدم الكشف عن هويته أن هذا الملف والقضية الفلسطينية سيتصدران مباحثات أولمرت مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكانت ميركل أكدت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي استعدادها لتبني عقوبات جديدة ضد إيران دفاعا عن إسرائيل إذا لم تتخل طهران عن برنامجها النووي.

وألمانيا من الدول الست الكبرى مع الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا التي تهدد إيران بعقوبات جديدة إذا لم تعلق عمليات تخصيب اليورانيوم.

وتؤكد إسرائيل أن إيران تسعى إلى الحصول على السلاح النووي تحت ستار برنامجها المدني، وهو ما تنفيه طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة