ريال يسحق غرناطة وبرشلونة يتصدر   
الاثنين 16/10/1433 هـ - الموافق 3/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)
رونالدو (يسار) يحتفل بهدفه الثاني (الأوروبية)

قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ريال مدريد حامل اللقب لفوزه الأول بتسجيله ثنائية أمام غرناطة في لقاء حسمه النادي الملكي بثلاثة أهداف مقابل لا شيء مساء الأحد، وذلك في المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما تمكن برشلونة من تخطي ضيفه القوي فالنسيا بهدف نظيف لينفرد بالصدارة.

ودخل ريال مدريد المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تتويجه بلقب كأس السوبر إثر فوزه في الإياب على خصمه الكبير برشلونة بهدفين مقابل هدف، وذلك بعد أن خسر ذهابا بثلاثة أهداف مقابل اثنين.

وافتتح رونالدو التسجيل في الدقيقة 26 عندما وصلته الكرة على الجهة اليسرى بتمريرة من خوسيه كاليخون، فسددها من زاوية ضيقة جدا بين ساقيْ الحارس تونو.

ثم أضاف النجم البرتغالي الهدف الثاني في الشوط الثاني، وأصبحت الأمور أكثر سهولة على ريال في نصف الساعة الأخير، بعد أن لعب ضيفه بعدد ناقص عقب طرد المدافع بورخا غوميز.

وترك رونالدو مكانه للأرجنتيني غونزالو هيغواين بسبب تعرضه لإصابة في ركبته اليسرى، لينجح هيغواين في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 77.

وكان ريال -الذي يدربه جوزيه مورينيو- بحاجة ماسة لعرض جيد بعدما حصل على نقطة وحيدة من أول مباراتين، وقد تمكن رونالدو بهدفيه من رفع سجله مع النادي إلى 150 هدفا.

برشلونة بالصدارة
وعلى ملعب "كامب نو"، تجاوز برشلونة -وصيف بطل الموسم الماضي- مشاعر الخيبة بعد خسارته لقب كأس السوبر لمصلحة ريال، وحسم مواجهته مع ضيفه فالنسيا بهدف نظيف.

ويدين النادي الكاتالوني بفوزه للبرازيلي أدريانو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، مانحا فريق المدرب تيتو فيلانوفا فوزه الثالث على التوالي ليتربع وحيدا على الصدارة.

ولم يظهر ليونيل ميسي -أفضل لاعب في العالم- كثيرا، كما أهدر سيسك فابريغاس فرصة جيدة في كل شوط لهز الشباك.

وقال لاعب الوسط أندريس أنيستا -الذي دخل بديلا لفابريغاس في منتصف الشوط الثاني- إن الفوز كان مهما قبل فترة التوقف لجولة المباريات الدولية، وأضاف في لقاء متلفز "ربما كان ينبغي أن نسجل أهدافا أكثر بالنظر للفرص التي أتيحت لنا لكننا سعداء بالفوز".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة