مقتل لاجئ دهسا حاول عبور فرنسا إلى بريطانيا   
الأربعاء 1422/6/16 هـ - الموافق 5/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاجئون يدخلون معسكر سانغات الفرنسي
قتل مهاجر غير قانوني في أحد معسكرات العبور بمدينة سانغات شمالي فرنسا إثر تعرضه لحادث دهس بسيارة. من ناحية أخرى واصلت السلطات اليونانية عمليات البحث عن مائة مهاجر فقدوا أثناء عملية إنزال لمهاجرين غير قانونيين من سفينة تهريب قرب جزيرة إيفيا الواقعة في بحر إيجة قادمين من تركيا.

وقتل المهاجر أثناء محاولته التسلل إلى محطة للقطارات عبر النفق الأوروبي للهرب إلى بريطانيا. وكانت شركة النفق قد طلبت مرارا من السلطات الفرنسية أن تغلق معسكر إيواء اللاجئين في سانغات قائلة إن موقعه يحفزهم على العبور بصورة غير قانونية إلى بريطانيا.

ومن المتوقع أن تنظر محكمة فرنسية في 11 من الشهر الجاري في دعوى رفعتها الشركة ضد إدارة معسكر سانغات. يشار إلى أن مئات المهاجرين يعبرون إلى بريطانيا من خلال هذه المحطة القريبة للمعسكر، الذي صمم في بادئ الأمر لإيواء ألف مهاجر غير قانوني, بيد أن العدد وصل إلى 1600 مهاجر الأسبوع الماضي بسبب وصول دفعات من المهاجرين الذين هربوا من أنظمتهم القمعية في الشرق الأوسط وآسيا.

لاجئون على سواحل اليونان
من جانب آخر قالت وزارة التجارة البحرية اليونانية إن السلطات اعتقلت 205 معظمهم مهاجرين عراقيين أكراد -من ضمنهم 12 طفلا- لدى تسللهم إلى جزيرة إيفيا الواقعة في إيجة. وأشارت السلطات إلى أن المهاجرين وصلوا إلى البلاد ضمن 350 شخصا تركتهم سفينة التهريب قرب الشواطىء اليونانية في الصباح الباكر.

وقالت أثنيا إنها ألقت القبض على جميع الركاب إلا أن طاقم الزورق وقبطانه ومجموعة أخرى من المهاجرين لايزالون طلقاء. ولم تؤكد الشرطة نبأ وفاة أربعة مهاجرين حسبما أفادت الصحف اليونانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة