قتلى في مواجهات مع تنظيم الدولة بسرت   
الأربعاء 4/9/1437 هـ - الموافق 8/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:28 (مكة المكرمة)، 20:28 (غرينتش)


قال مراسل الجزيرة إن عشرة من عناصر الجيش الليبي والثوار قتلوا في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية وسط مدينة سرت، تزامنا مع تقدم هذه القوات إلى قلب المدينة.

وكانت قوات عملية "البنيان المرصوص" التابعة لمجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني الليبية قد أعلنت تقدم مقاتليها من جهة الساحل المقابل للمدينة.

وأعلنت غرفة العمليات عن تقدم مقاتليها من جهة السواحل المقابلة للمدينة بإسناد من قوارب محملة بأسلحة متوسطة.

ووقعت هذه الاشتباكات عقب سيطرة قوات "عملية البنيان المرصوص" على معسكر "تاقرفت" الواقع على بعد عشرين كيلومترا إلى الجنوب من مدينة سرت.

وشنت قوات "البنيان المرصوص" التي تتمركز أساسا في مدينة مصراتة غربي ليبيا هجوما مضادا على تنظيم الدولة الشهر الماضي، وردت مقاتليه بطول الطريق الساحلي إلى الغرب من سرت.

قوات ليبية في نقطة تفتيش ببنغازي (رويترز)

قتلى في بنغازي
وقال المكتب الإعلامي لهذه القوات في بيانات بثت عبر وسائل التواصل الاجتماعي إنها استعادت أيضا معسكر الجالط ودوران بوهادي الواقع جنوب مدينة سرت.

وفي سياق مواز، قُتل أربعة من مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي -بينهم قائد عسكري بارز يدعى حسين الفيتوري- في غارة جوية لطائرة تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر استهدفت موقعا لمقاتلي المجلس في منطقة قنفودة شمال غرب بنغازي.

وقالت مصادر بالمجلس إن الطائرة التي نفذت الغارة يعتقد أنها "طائرة غربية" شنت غارتها عقب تحليق طائرة مسيرة فوق الموقع المستهدف وإرسالها إشارات إلى قاعدة بنينا الجوية جنوب بنغازي.

ويعتبر الفيتوري من أبرز قادة الثوار الليبيين في جبهة البريقة شرقي ليبيا، حيث دارت مواجهات مسلحة على مدى أشهر بين الثوار وكتائب معمر القذافي إبان الثورة الليبية عام 2011.

وسبق أن ربطت القوات الموالية لحفتر الموافقة على عمل أي جهاز تابع لحكومة الوفاق الوطني في بنغازي، بحصول الحكومة على ثقة برلمان طبرق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة