فوز صعب لإشبيلية ونابولي يتألق بالدوري الأوروبي   
الجمعة 28/6/1436 هـ - الموافق 17/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:48 (مكة المكرمة)، 0:48 (غرينتش)

حقق نادي إشبيلية الإسباني حامل لقب الدوري الأوروبي فوزا صعبا على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي بهدفين لهدف في ذهاب الدور ربع النهائي من المسابقة، بينما خطا نابولي الإيطالي خطوة هامة نحو بلوغ الدور نصف النهائي بفوزه الساحق على فولفسبورغ الألماني بأربعة أهداف لهدف.

وفي الدور نفسه، مني مرمى دينامو كييف الأوكراني بهدف متأخر ليتعادل على أرضه بهدف لمثله مع فيورنتينا الإيطالي، كما تعادل كلوب بروج البلجيكي سلبيا مع دنيبرو دنيبروبتروفسكي الأوكراني.

وعلى ملعب رامون سانشيز بيزخوان، بدت آمال إشبيلية في الاحتفاظ باللقب مهددة حين سجل ألكسندر ريازانتسيف هدفا للفريق الضيف في الدقيقة 29، لكن كارلوس باكا أدرك التعادل في الدقيقة 73.

وحسم دينس سواريز النتيجة للفريق الإسباني حين أبدع في تسديدة مباشرة من على حافة منطقة الجزاء قبل دقيقتين من النهاية.

غابياديني (يمين) يحرز الهدف الرابع لنابولي (أسوشيتد برس)

فوز ساحق
واقترب نابولي كثيرا من بلوغ الدور نصف النهائي بانتصاره الكبير على فولفسبورغ على ملعب فولكسفاغن أرينا، حيث أحرز ماريك هامسيك هدفين في عرض مبهر للفريق الإيطالي أزاح الضغط من على مدربه رفائيل بينيتز.

لكن الطريقة التي افتتح بها نابولي التسجيل أثارت الجدل حيث سيطر غونزالو هيغوين على الكرة بذراعه قبل أن يطلق تسديدة قوية في الدقيقة 15 سكنت الشباك.

وبعدها صنع المهاجم الأرجنتيني لزميله هامسيك الهدف الثاني بتمريرة بينية رائعة حولها اللاعب السلوفاكي في الشباك بعد ثماني دقائق، قبل أن يضيف الهدف الثالث بعد 19 دقيقة من بداية الشوط الثاني.

وأضاف البديل مانولو جابياديني الهدف الرابع لنابولي بضربة رأس، قبل أن يسجل نيكولاس بندتنر هدف تقليص الفارق لفولفسبورغ.

وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية، استغل دينامو كييف عامل الأرض والجمهور وكاد يخرج فائزا على ضيفه فيورنتينا، قبل أن يدرك الأخير التعادل في الوقت بدل الضائع.

وقام المضيف بعدة محاولات لزيارة شباك ضيفه الذي حاول بدوره تسجيل هدف السبق وإرباك صاحب الأرض الذي كان سباقا في افتتاح التسجيل إثر كرة من فيتالي بويالسكي إلى الهولندي جيرماين لنس أطلقها الأخير قوية من مسافة بعيدة لتسكن الشباك في الدقيقة 36.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، تمكن فيورنتينا من العودة وإعادة الأمور إلى نقطة الصفر بإدراكه التعادل بواسطة السنغالي كوما بابكر الذي نزل في الشوط الثاني بدلا من الألماني ماريو غوميز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة