هونغ كونغ تختبر الرغبة الديمقراطية بالانتخابات   
الأحد 1424/9/29 هـ - الموافق 23/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قانون التخريب أثار احتجاجات السكان فلجأت الدولة للانتخابات المحلية لاختبار قبولهم للديمقراطية (رويترز-أرشيف)
أدلى سكان هونغ كونغ اليوم بأصواتهم في انتخابات محلية تعد اختبارا رئيسيا لرغبتهم في مزيد من الديمقراطية بعد مظاهرات حاشدة ضد الحكومة المدعومة من الصين في يوليو/تموز الماضي.

واتخذت انتخابات المجالس المحلية منحى جديدا منذ الاحتجاجات التي خرج فيها ما يقرب من نصف مليون إلى الشوارع للاحتجاج على قانون يهدف لمكافحة التخريب.

وإذا تمكنت القوى المؤيدة للديمقراطية من تحقيق مكاسب كبرى في هذه الانتخابات فسيعد ذلك تفويضا شعبيا للسعي للحصول على قدر أكبر من حقوق التصويت في هذه المدينة الصينية الجنوبية. ومن شأن هذا أن يمهد لمعركة انتخابية كبرى العام القادم للسيطرة على المجلس التشريعي في هونغ كونغ.

وأدلى حوالي 10% من بين 2.4 مليون نسمة لهم حق التصويت بأصواتهم بعد نحو أربع ساعات من فتح مراكز الاقتراع وهو ما يزيد قليلا عن نسبة الإقبال في نفس التوقيت في الانتخابات السابقة التي أجريت عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة