مقتل جندي في انفجار ببلوشستان الباكستاني   
الأربعاء 1427/6/1 هـ - الموافق 28/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:26 (مكة المكرمة)، 10:26 (غرينتش)

وقع انفجار في إقليم بلوشستان الباكستاني أدى إلى وقف إمدادات لنقل الغاز الطبيعي في المنطقة ومقتل جندي باكستاني.

وقال المتحدث الرسمي باسم شركة سيو للغاز المحدودة المالكة لخطوط إمداد الغاز عناية الله إن تفجيرا وقع في بلدة سيو إلى الجنوب من كويتا عاصمة إقليم بلوشستان أدى لتدمير خطين لنقل الغاز الطبيعي. ورفض المتحدث توجيه اتهام لأحدا بالوقوف وراء العملية.

وأضاف عناية الله أن مهندسي الشركة توجهوا إلى مكان الحادث للعمل على إصلاح العطب الذي حل بأنابيب الغاز.

ويهدد وقف إمداد الغاز بحرمان الآلاف من السكان المحليين من توفير حاجتهم للغاز الطبيعي.


اتهام القبائل
من جهة أخرى قال مصدر حكومي إن الحادث تسبب بالإضافة إلى إعطاب خطي الأنابيب إلى مقتل جندي باكستاني كان قريبا من مكان الحادث.

واتهمت الحكومة المحلية زعيم المتمردين القبليين نواب أكبر بوغتي بالوقوف وراء العملية دون الإشارة إلى إثباتات محددة.

وتنشر الحكومة الباكستانية مئات الجنود في منطقة القبائل ببلوشستان، حيث تشهد المنطقة أعمال عنف مناهضة للحكومة تطالب بإصلاحات تحسن من أوضاع المواطنين هناك.

ورغم قول الحكومة بتمكنها من إخماد العصيان الذي اندلع منذ شهور فإن استمرار أعمال العنف يزيد المخاوف من العودة بالإقليم للأحداث التي شهدها في سبعينيات القرن الماضي، حيث قتل الآلاف في عمليات مسلحة قادتها القبائل المحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة