تزايد استهلاك المنتجات الطبيعية بالشرق الأوسط   
الاثنين 1424/10/7 هـ - الموافق 1/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عامل يقلم أحد النباتات في المركز العالمي للزراعة في دبي (أرشيف)

قال خبير دولي إن استهلاك المنتجات الطبيعية الخالية من الهرمونات والإضافات الصناعية من الأغذية العضوية والأعشاب تزايد بشكل ملحوظة خلال السنوات العشر الأخيرة في دول الشرق الأوسط.

وعزا مدير قسم العلوم الطبيعية والبيولوجية في مجمع زايد لأبحاث الأعشاب والطب التقليدي الدكتور محمد وسيم الإسلام تزايد استخدام المواد الطبيعية إلى وعي المجتمع بسلبيات بعض المواد الغذائية غير العضوية التي يعتقد العلماء أنها سبب لانتشار أمراض العصر.

وقال وهو يتحدث على هامش مؤتمر ومعرض المنتجات الطبيعية للشرق الأوسط الذي يقام في دبي، إن الدول العربية تنفق حاليا نحو 2.8 مليار دولار سنويا على المنتجات الطبيعية من نحو 150 مليار دولار تنفق سنويا على هذه المنتجات في كافة دول العالم.

ويشتمل معرض المنتجات الطبيعية -الذي يقام برعاية وزارة الصحة ومجمع زايد للأعشاب والاتحاد الدولي لحركات الزراعة العضوية- على منتجات أغذية عضوية ومنتجات الأعشاب ومواد التجميل الطبيعية والمواد الطبيعية الخاصة بالحفاظ على الصحة والمنتجات المناسبة للمراكز العلاجية ومنتجات الطب البديل وغيرها.

ودعا المسؤول لتوسيع الاستثمار في مجال المنتجات الطبيعية مشيرا إلى أن استثمار بعض القطاعات منها لا يزال دون المستوى المأمول وخاصة ما يتعلق بقطاعات المنتجات العضوية والمواد الغذائية والدوائية.

ويبحث المشاركون في المؤتمر أوراق عمل تتعلق بمجالات البحث والتطوير في مجال منتجات الأعشاب والاتجاهات الجديدة وتقييم السلامة ومعايير التحكم بالجودة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة