بدء محاكمة بديع 9 ديسمبر المقبل   
الأحد 1435/1/8 هـ - الموافق 10/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:09 (مكة المكرمة)، 15:09 (غرينتش)
القضاء يوجه لبديع اتهامات بممارسة الإرهاب والمساعدة في القتل والشروع فيه (الفرنسية-أرشيف)

حددت محكمة استئناف القاهرة جلسة التاسع من ديسمبر/كانون الأول المقبل موعدا لبدء محاكمة المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع وعدد آخر من قيادات الجماعة بتهمة التحريض على العنف.

وأعلن المكتب الفني لمحكمة الاستئناف المخول بموجب القانون المصري تحديد مواعيد نظر القضايا، أن محاكمة بديع ستبدأ في التاسع من الشهر المقبل، في حين تبدأ في اليوم التالي محاكمة المرشد العام السابق مهدي عاكف المتهم بإهانة القضاء.

اضغط للدخول إلى صفحة مصر

وقال عضو المكتب الفني لمحكمة الاستئناف القاضي مدحت إدريس إن "محكمة الاستئناف حددت جلسة 9 ديسمبر/كانون الأول لنظر أولى جلسات محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وقيادات الجماعة من بينهم عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة والأمين العام للحزب محمد البلتاجي وآخرون في أحداث شارع البحر الأعظم".

وكانت منطقة البحر الأعظم بالجيزة (جنوب القاهرة) شهدت اشتباكات بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين من جهة وبين الأمن و"الأهالي" من جهة أخرى في شهر يوليو/تموز الماضي وقتل فيها خمسة أشخاص على الأقل كما جرح نحو مائة.

ووجهت النيابة لبديع وقيادات الإخوان تهم التحريض على العنف والقتل والشروع في القتل وتكدير الأمن العام.

واعتقل الكثير من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بعد الانقلاب العسكري وعزل الرئيس محمد مرسي، وذلك في أقوى حملة أمنية تتعرض لها الجماعة.

وأظهر محضر للتحقيق مع بديع تعرضه للشتم والضرب من قبل أفراد الشرطة الذين اعتقلوه يوم 20 أغسطس/آب الماضي، ووجه لبديع عدد كبير من التهم، أبرزها قيادة جماعة تهدف لتعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة عملها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية وإمداد المعتصمين بالأسلحة وممارسة الإرهاب والمساعدة في القتل والشروع فيه.

عاكف يواجه اتهامات بإهانة القصاء (الجزيرة)

مهدي عاكف
في السياق نفسه، حددت محكمة الاستئناف يوم العاشر من الشهر المقبل موعدا لبدء محاكمة مرشد الإخوان السابق محمد مهدي عاكف في قضية إهانة القضاء.

ووجهت النيابة العامة لعاكف اتهامات بإهانة القضاء إثر وصف الأخير للقضاء بأنه "فاسد" وتهديده بالإطاحة بـ3500 قاض في حوار له مع صحيفة كويتية في أبريل/نيسان الماضي.

وكان عدد كبير من رجال القضاء قد قدموا بلاغات ضد عاكف مرتبطة بتصريحات أدلى بها لصحيفة "الجريدة" الكويتية واتهم فيها القضاء بالفساد, وهو ما نفاه عاكف أثناء استجوابه.

غير أن وسائل إعلام مصرية نقلت عن مصادر قضائية قولها إن التحقيق أثبت صحة تسجيلات تعود لعاكف بهذا الخصوص، فتقرر إحالته إلى محكمة الجنايات بتهمة إهانة القضاء والتأثير على رجاله، على حد تعبيرها.

وقبل أسبوعين، تنحت هيئة محكمة تحاكم بديع ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد البيومي في قضية قتل متظاهرين أمام مقر مكتب الإرشاد في حي المقطم نهاية يونيو/حزيران الماضي.

وفي الرابع من الشهر الجاري، بدأت محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية التحريض على قتل متظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي في ديسمبر/كانون الأول 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة