أهالي ضحايا ملهى يقاضون حكومة محلية بالصين   
الخميس 1422/5/26 هـ - الموافق 16/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرات لأقارب الضحايا احتجاجاً
على إهمال المسؤولين (أرشيف)
رفع عدد من أسر ضحايا حريق ملهى بوسط الصين أثناء احتفالات أعياد الميلاد أواخر العام الماضي دعوى على السلطات المحلية حملوها فيها مسؤولية وقوع الحادث الذي أدى إلى مصرع 309 أشخاص.

وتطالب 32 أسرة من الأهالي بالتعويض ومعاقبة المسؤولين عن الحريق.

ورفعت الأسر الصينية الدعوى على حكومة مدينة ليويانغ التي وقعت فيها الحادثة إضافة إلى إدارات الشرطة والحريق والصناعة والتجارة والإنشاء والثقافة بالمدينة.

وقد لقي معظم الضحايا مصرعهم بالاختناق نتيجة استنشاق الدخان بعد أن وجدوا ممرات الطوارئ مغلقة بصناديق معبأة بالبضائع في مجمع دونغدو التجاري بوسط الصين.

وتأتي الدعوى مع بدء تقديم 23 مسؤولا وعاملا بالحكومة بينهم أفراد بإدارتي الشرطة والحريق بتهم تتراوح بين التهاون والإساءة للسلطة.

وكان محققون صينيون قد ألقوا باللوم عقب الحادث على شركاء تايوانيين في المجمع التجاري مما أدى إلى اشتعال الحريق. وقال مسؤول صيني إن الإدارة المحلية للمبنى الذي يملك مستثمرون تايوانيون متجرا ومخزنا فيه، تتحمل جزءا من المسؤولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة