البشير مستعد لإشراك المهدي في السلطة   
الخميس 1421/9/4 هـ - الموافق 30/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمر البشير
قال الرئيس السوداني عمر البشير إنه مستعد لإشراك رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي في السلطة. ونقلت صحف سودانية عن الرئيس البشير قوله إنه مستعد للتعاون مع المهدي وإشراكه في السلطة بشكل كامل.

وأوضح الرئيس البشير أن المفاوضات جارية بين حزب المؤتمر الوطني وحزب الأمة الذي يرأسه المهدي، وقال إن الحزبين سيتوصلان إلى اتفاق حول تقاسم السلطة بعد انتهاء الانتخابات.

يذكر أن المهدي عاد إلى الخرطوم في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني بعد أربعة أعوام أمضاها في المنفى.

وأكد البشير أن عودة المهدي تثبت عمليا أن الباب مفتوح لجميع معارضيه للعودة إلى السودان والتخلي عن حمل السلاح ضد حكومته.

وكان حزب الأمة وأحزاب المعارضة الشمالية والجنوبية الأخرى قد حملت السلاح ضد الحكومة السودانية تحت مظلة التجمع الوطني الديمقراطي المعارض. غير أن البشير والمهدي وقعا في نوفمبر/ تشرين الثاني 199 اتفاق مصالحة، ثم أعلن حزب الأمة انسحابه من التجمع الوطني الديمقراطي في مارس/ آذار الماضي.

ويقول مسؤولو حزب الأمة إن إنهاء الحرب الأهلية الدموية التي تعصف بالبلاد منذ نحو 17 عاماً يحتل الأولوية لديهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة