مقتل جندي من الناتو وجرح اثنين آخرين بأفغانستان   
الأربعاء 1427/10/17 هـ - الموافق 8/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)
قوات الناتو في أفغانستان تحتاج لدعم في صفوفها (الفرنسية-أرشيف)
قتل اليوم جندي تابع لقوات حلف الناتو كما جرح اثنان آخران في الهجوم الذي استهدف عربتهم العسكرية في مقاطعة بانجواي جنوب إقليم قندهار الأفغاني.
 
وقال بيان للحلف إن الجندي قتل إثر مرور العربة العسكرية التي كان يستقلها بانفجار لغم زرع على جانبي أحد الطرق، واتهم البيان حركة طالبان بالوقوف خلف العملية.
 
ولم يشر إلى جنسية القتيل أو الجنديين الجريحين. وفي السياق قتل ضابط أفغاني واثنان من المسلحين، كما أصيب شرطيان في هجوم شنه مقاتلون على محطة تابعة للشرطة الأفغانية في إقليم خوست.
 
وقال قائد شرطة المنطقة محمد أيوب إن مسلحي طالبان استخدموا في الهجوم على النقطة الأمنية قذائف آر بي جي وأسلحة رشاشة ثقيلة والقنابل.
 
وفي تطور آخر قال قائد الشرطة في باكتيكا الجنرال عبد الرحمن رؤوفي إن طالبان أطلقت سراح ثلاثة أشخاص من أصل خمسة يعلمون في منظمات مساعدة أجنبية.
 
وكان الخمسة اختطفوا الأحد في مقاطعة زورمات. وعلى الصعيد السياسي جدد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر مناداته لبذل جهود فعالة وكبيرة في أفغانستان.
 
وقال في مقابلة لصحيفة "لوموند" الفرنسية نشرت اليوم إن الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي في أفغانستان غير كافية. وقال شيفر إن أفغانستان لم تكن موجودة بشكل كاف على جدول أعمال الاتحاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة