برلسكوني ومنهج الغاية تبرر الوسيلة   
الثلاثاء 1427/3/12 هـ - الموافق 11/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:16 (مكة المكرمة)، 7:16 (غرينتش)

انصب اهتمام الصحف البريطانية اليوم الثلاثاء على الانتخابات الإيطالية, فاعتبرتها إحداها صراعا لهزيمة الظلمة, وربطت أخرى بين نتائجها وتراجع الحكومة الفرنسية عن قانون الوظيفة الأولى, كما أكدت تلك الصحف أن إسرائيل إنما قتلت هيرندال ظلما وعدوانا وحذرت من التساهل مع برنامج إيران النووي.

"
برلسكوني لم يأل جهدا للفوز مرة أخرى, حيث استخدم كل الوسائل القذرة لتحقيق ذلك, من سب وتشويه وكذب ورشوة انتخابية وتضخيم للحقائق
"
غارديان
الغاية تبرر الوسيلة
تحت عنوان "صراع من أجل هزيمة الظلمة" اعتبرت صحيفة غارديان أن الانتخابات الإيطالية لم تكن تحظى باهتمام كبير في السابق, حيث كانت تسفر في كل مرة عن تحالف حكومي جديد لنفس الأحزاب المعهودة ونفس الوجوه السياسية.

لكنها شددت على أن نتائج الانتخابات الإيطالية الأخيرة, وإن لم تحسم بعد, إلا أنها هذه المرة, مهمة ليس فقط لإيطاليا بل للعالم أجمع.

ولاحظت أن رئيس الوزراء الإيطالي المنتهية ولايته سيلفيو برلسكوني لم يأل جهدا للفوز مرة أخرى, حيث استخدم كل الوسائل القذرة لتحقيق ذلك, من سب, وتشويه, وكذب ورشوة انتخابية وتضخيم للحقائق.

أما صحيفة ديلي تلغراف فذكرت أن رومانو برودي منافس برلسكوني فاز بالفعل في الغرفة التشريعية في البرلمان الإيطالي إلا أن نتائج غرفة الشيوخ لا تزال معلقة.

وأضافت أن الحسم في الأغلبية فيها سيتحدد من خلال قرار المصوتين الإيطاليين في الخارج, حيث لا يزال ستة أعضاء في مجلس الشيوخ لم يحددوا بعد.

وذكرت أن نفوذ كلتا الغرفتين متساو في إيطاليا, مشيرة إلى أنه في حالة فوز برلسكوني بالأغلبية في غرفة الشيوخ فسيكون باستطاعته فرض إجراء انتخابات جديدة.

اضطرابات تواجه أوروبا وقادتها
تحت هذا العنوان ربطت صحيفة تايمز بين فشل الناخبين الإيطاليين في إعطاء أغلبية ساحقة لليمين أو لليسار في الانتخابات الأخيرة, وبين اضطرار الحكومة الفرنسية للتراجع عن قانون الوظيفة الأولى.

واعتبرت هذه التطورات مؤشرا على أن اثنين من أكبر البلدان الأوروبية يواجهان اضطرابات ستكون لها عواقب تتعدى حدودهما.

وذكرت الصحيفة في هذا الإطار أن سلطة رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان تأثرت كثيرا بعد إجباره على التخلي عن قانون العمل الذي راهن عليه, بحيث لم يعد سوى بطة عرجاء, مما زاد من حظوظ منافسه الأساسي على زعامة اليمين نيكولا ساركوزي.

بل إن الصحيفة اعتبرت أن المستفيد الحقيقي من هذه الأزمة هو اليسار الفرنسي, الذي أصبح الآن أكثر من أي وقت مضى يأمل في تحقيق النصر في الانتخابات القادمة.

قتل جائر
قالت صحيفة إندبندنت إن أندرو ريد المحقق في أسباب وفاة ناشط السلام البريطاني توم هيرندال طالب المدعي العام البريطاني لورد غولدسميث بالتفكير في المطالبة بتقديم خمسة ضباط إسرائيليين سامين للملاحقة القضائية, بعد أن خلصت لجنة تحقيق إلى أن هيرندال تم قتله ظلما وعدوانا.

وذكرت الصحيفة أن الخيار القانوني الذي يوجد أمام أسرة هيرندال يشمل مطالبة المدعي العام بالعمل على تسلم المتهمين الخمسة عملا بمعاهدة جنيف- لمحاكمتهم بتهمة ارتكاب جرائم حرب, كما يمكن للمدعي العام أن يلاحق المتهمين من خلال محكمة الجرائم الدولية.

لكن إندبندنت أكدت أن إسرائيل لا تزال ترفض التعاون فيما يتعلق بقضية هيرندال, مشيرة إلى أن أبا الضحية يطالب بإلقاء المسؤولية على خمسة من القادة العسكريين الإسرائيليين.

برنامج إيران النووي
تحت عنوان "لا يمكن للغرب أن يسمح لإيران بامتلاك القنبلة" كتب كون كوفلين تعليقا في ديلي تلغراف قال فيه إن كل أسبوع يمر يقرب ملالي إيران من امتلاك القنبلة النووية.

وأضاف المعلق أن هذا ليس الدعاية المعتمدة على المعلومات المضللة, وإنما هو رأي فرق الخبراء النووين العاملين مع هيئة الطاقة النووية الدولية, والمسؤولين عن تزويد تلك المنظمة بالمعلومات العلمية المعقدة المحيطة ببرنامج إيران.

واستغربت الصحيفة سعي إيران إلى امتلاك التكنولوجيا النووية رغم كونها تمتلك من النفط ما يكفي لسد حاجياتها حتى ما بعد القرن القادم.

"
الصناعات العقارية تروج لأمراض غير موجودة أصلا أو تقوم بتضخيم خطر أمراض أخرى بسيطة من أجل تحقيق أرباح أكبر
"
تايمز
اختراع الأمراض
نسبت تايمز للدورية العلمية (Public Library Of Science Medicine) قولها في عددها الذي سينشر اليوم إن مؤسسات الصيدلة تعمل بشكل منتظم على خلق أمراض من أجل بيع منتجاتها.

وأضافت الصحيفة أن هذه المنتجات تحول أناسا أصحاء إلى مرضى وتعرض آخرين للخطر.

وأشارت الدورية إلى أن الصناعات العقارية تروج لأمراض غير موجودة أصلا أو تقوم بتضخيم خطر أمراض أخرى بسيطة من أجل تحقيق أرباح أكبر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة